صحة

مرض النقرس.. أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

ما هو مرض الملوك؟

“مرض الملوك” أو ما يعرف باسم “النقرس” أو “داء الأغنياء”، من الأمراض التي تسبب الشعور بألم حاد على مستوى المفاصل.


ويعد مرض النقرس  من الأمراض التي غالبا ما تحدث بسبب النظام الغذائي الذي يعتمده الشخص والذي غالبا ما يكون يحتوي على استهلاك اللحوم بشكل مفرط.

هو ايضا، شكل شائع ومعقد من التهاب المفاصل، ويرجع السبب في الإصابة به إلى الاستهلاك المفرط للحوم، لذا يطلق عليه “داء الأغنياء”.

وتظهر نوبات النقرس في المفاصل التي تكون قد سبق لها أن أصيبت بهشاشة العظام، خاصة المفصل المشطي السلامي للإصبع الكبير.

ويحدث مرض الملوك هذه بسبب تراكم حمض البوليك الزائد في الجسم، بحيث يصبح الشخص المصاب يشعر بتورم مؤلم في أصبع القدم الصغير، لأن وزن الجسم يعتمد عليه عند المشي.

تعرفي على علامات الإصابة بمرض النقرس

النقرس هو واحد من الأمراض التي تسبب ألما مفاجئا وتورم على مستوى بعض المفاصل، هذا الألم الذي يوقظ الشخص المصاب من النوم.

وتظهر أعراض مرض النقرس الذي غالبًا ما يصيب إصبع القدم الأكبر، بشكل مفاجئ، بحيث يصبح الشخص يشعر بألم شديد بالمفاصل وخاصة مفصل الكاحلين، الركبتين، المعصمين، أصابع اليدين.

الشعور بالألم في حال إصابته بمرض النقرس أو ما يعرف كذلك بمرض الملوك، قد يدوم لساعات طويلة وغالبا ما تشعر بهذا الألم في الليل، كما أنه يشعرك بعدن الارتياح لبضعة أيام أو بضعة أسابيع .

بالإضافة إلى ذلك، يؤدي مرض النقرس للإصابة بالتهابات علة مستوى بعض المفاصل بحيث تتورم هذه الأخيرة ويصبح لونها أحمر، وقد يصعب على المريض تحريك مفاصله بالشكل الطبيعي مع تفاقم الحالة .

ما هي أسباب الإصابة بمرض النقرس؟

مرض النقرس من الأمراض التي تحدث نتيجة تراكم بلورات حمض اليوريك بالجسم، وهو أحد الاحماض الأمينية التي تكون موجودة بجسم الإنسان وكلك ببعض الأطعمة .

ويصاب الشخص يمرض النقرس عندما ينتج حمض اليوريك بكميات كبيرة وبالتالي يتراكم على شكل بلورات داخل أول حول المفصل ويصب خروجها كاملة عن ريق الكلى.

 وتوجد العديد من الأسباب التي قد تسبب في ارتفاع في مستوى حمض اليوريك في الجسم، وبالتالي تؤدي إلى الإصابة بالنقرس، وعلى رأسها تناول الإفراط في تناول اللحوم والمشروبات الكحولية.

بالإضافة إلى ذلك، تزيد فرصة الإصابة بالنقرس لدى الأشخاص المصابين ببعض الأمراض، مثل السكري، تصلب الشرايين، فرط ضغط الدم، فرط كوليسترول الدم وغيرها من الأمراض .

4 خطوات لتجنب خطر الإصابة بالنقرس

توجد العديد من الأمور التي يمكن اتباعها من أجل الوقاية من الإصابة بمرض النقرس وهو من الأمراض التي تسبب لك ألما حادا على مستوى المفاصل، ومن أهم تلك الخطوات ما يلي:

أولا، يجب عليك اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن للحفاظ على الوزن المثالي، مع ضرورة الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي  على البيروين الذي يؤدي إلى تراكم حمض اليوريك في الجسم

 ثانيا، تجنب تناول المأكولات البحرية، واللحوم، وبعض أنواع الخضار، والعدس، والفاصولياء، واستبدلها  بالأغذية قليلة البيورين؛ مثل منتجات الألبان قليلة الدسم، والبيض، والفواكه.

ثالثا، ينصح بشرب كميات كبيرة من الماء ما لا يقل عن لترين من الماء في اليوم، وذلك لأن الماء يحافظ على صحة الكلى، ويخلص جسمك من الكميات الكبيرة من حمض اليوريك.

رابعا، حافظ على صحتك النفسية وتجنب القلق والتوتر، لأن الضغوطات النفسية تزيد من خطر الإصابة بمرض النقرس خاصة لدى الأشخاص غير المصابين بأي مرض .

كيف يتم تشخيص مرض النقرس؟

قد يجهل عدد من الأشخاص أنهم مصابون بمرض النقرس وذلك في ظل عدم معرفتهم للأعراض المصاحبة لهذا المرض، لذلك يجب على الشخض الذي يشعر بألم على مستوى المفاصل التوجه لطبيب مختص من أجل التأكد من سلامته وصحته.

ويتجه عدد من الأطباء لإعطاء بعض الاختبارات من أجل تشخيص مرض النقرس، مثل اختبار الدم، بحيث ينصحك الطبيب بإجراء هذا الاختبار لمعرفة مستوى حمض اليوريك في الدم إلا أن هذا الاختبار في بعض الأحيان قد تكون نتائجه مضللة.

وهناك اختبار سائل المفصل بحيث يتم أخد عينة من السائل بالمفصل المصاب بواسطة إبرة، ويتم رؤية السائل تحت المجهر ليرى الطبيب إن كانت هناك بلورات اليورات المتسببة في مرض النقرس.

من جهة أخرى، يختار بعض الأطباء التصوير بالأشعة السينية لمعرفة إن كان هناك مرض النقرس، أن التصوير بالموجات فوق الصوتية  لاكتشاف بلورات اليورات في المفاصل أو في ترسبات حمض اليوريك.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




رجوى الساهلي تحكي قصة غريبة مع “الجن”

زر الذهاب إلى الأعلى