صحة

كيفية استعادة حاسة الشم بعد التعافي من “كورونا”؟

فقدان حاسة الشم، من الأعراض الأكثر انتشارا وشيوعا لدى مرضى فيروس “كورونا” المستجد، وهي من الأعراض التي يجد عدد من المرضى صعوبة في علاجها حتى بعد تعافيهم من الفيروس.

وفي هذا الصدد، يرى أخصائيون في أمراض الأنف والأذن والحنجرة، أن مجموعة من الأشخاص الذين أصيبوا بفيروس “كورونا” وكانوا يعانون من فقدان حاسة الشم، وجدوا صعوبة في استعادة هذه الحاسة بعد تعافيهم، وهو الأمر الذي صعب عليهم العلاج.


ونصح هؤلاء الأطباء، الأشخاص الذين لم يستعيدوا حاسة الشم بعد شفائهم من مرض “كورونا”، بضرورة استخدام بعض المستحضرات الطبية التي تباع بالصيدليات، وهي عبارة عن “قطرات” توضع في الأنف وتعالج التغيرات الأيضية الدماغية، التي وقعت في المناطق القشرية الشمية وذات الرتبة العالية بعد إصابتهم بكورونا وأفقدتهم حاسة الشم.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن الاستعانة بالطريقة التقليدية والطبيعية لاسترجاع حاسة الشم عند المتعافين من فيروس “كورونا”، وذلك عن طريق رش تجويف الأنف بمحلول ملح البحر يوميا، أو يمكن استنشاق ماء القرنفل المغلي، مع ضرورة تناول فيتامينات В والفيتامينات المتعددة من أجل استعادة الخلايا العصبية المسؤولة عن حاسة الشم.

وأكد عدد من الخبراء على أن فقدان الشخص حاسة الشم لـ4 روائح، مثل رائحة القهوة والبصل والعطور والثوم، تشير إلى الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبالتالي يجب عزل الشخص وإخضاعه لفحص “كوفيد-19”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




“غالية” تكشف حقيقة تصوير جزء ثان من “بين القصور”

زر الذهاب إلى الأعلى