صحة

سرطان الكلي: أسبابه وأعراضه وطرق الوقاية منه

عدم وجود سبب واضح مرض معظم حالات سرطان الكلى الذي يبدأ عند حدوث تغيرات أو طفرات في الحمض النووي في بعض خلايا الكلى. ويحتوي هذا الحمض على التوجيهات التي تدل الخلية على المهام الموكلة بها. وتلك التغيرات في الحمض النووي تخبر الخلايا أن عليها النمو والإنقسام بسرعة، لتشكّل الخلايا غير الطبيعية المتراكمة ورمًا يمكن أن يمتد لخارج الكلى. كما قد تنقسم بعض الخلايا وتنتقل لأجزاء أخرى من الجسم. وتزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بسرطان الكلى، منها:

1- التقدم بالسن.


2- التدخين.

3- السمنة وزيادة الوزن.

4- إرتفاع ضغط الدم.

5- الخضوع لعلاج الفشل الكلوي.

6- متلازمات موروثة معينة، منها مرض فون هيبل لينداو أو متلازمة بيرت-هوغ-دوبي أو التصلّب الحدبي المعقد أو سرطان الخلايا الكلوية الحليمي الوراثي أو سرطان الكلى العائلي.

7- وجود تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الكلى. 

أعراض مرض سرطان الكلى

في مراحله المبكرة، لا يتسبب سرطان الكلى بأية أعراض ظاهرة. لكنه ومع مرور الوقت، فإنه قد يؤدي لظهور الأعراض والعلامات الآتية:

وجود دم في البول، بلون وردي أو أحمر أو بلون المشروب الغازي.

ألم في الظهر أو الجانب لا يهدأ حتى مع المسكنات.

فقدان الشهية.

خسارة الوزن غير المبررة.

الشعور بالتعب والضعف.

الحمى.

طرق الوقاية من مرض سرطان الكلى

كما هي الحال مع معظم الأمراض والمشاكل الصحية، فإن الوقاية هي أفضل السبل لتجنب الإصابة بسرطان الكلى. ويمكن الوقاية من خطر سرطان الكلى وتحسين الصحة العام باتباع التالي:

1- الإقلاع عن التدخين بشكل دائم ونهائي.
2- الحفاظ على وزن صحي، وخسارة الوزن الزائد عن طريق اتباع حمية أو نظام غذائي صحي بعد استشارة خبير التغذية
3- التحكم في ارتفاع ضغط الدم، من خلال الأدوية وكذلك إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة إن لجهة فقدان الوزن وتحسين 4- النظام الغذائي، أو لجهة ممارسة التمارين الرياضية.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




بعد إصابتها بانهيار عصبي.. رجوى الساهلي تطمئن متابعيها -صورة

زر الذهاب إلى الأعلى