صحة

دراسة: إستخدام صباغة الشعر بإنتظام يزيد من خطر سرطان الثدي

توصلت دراسة أجرتها وزارة الصحة الأمريكية، بتعاون مع جامعة نورث كارولينا، الى أن المواد المستعملة لصبغ الشعر والأخرى الكيماوية المستعملة لتريحه تزيدان من خطر الإصابة بسرطان الثدي بشكل كبير، حسب ما ذكره وقع “أن فرانك” الألماني.

وحذرت نتائج الدراسة، من استخدام الصبغات بشكل متكرر كل 5 ال 8 أسابيع، لأنه يزيد خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتعتبر أورام الثدي الأكثر مهاجمة للنساء حيث تصيب امرأة من بين كل 8 خلال حياتهن.


كما أشارت الدراسة، من خلال تقييم بيانات أكثر من ألف مشاركة، أن النساء اللواتي يصبغن شعرهن بإنتظام لمدة عام (كل خمسة الى ثمانية أسابيع) أصبن بسرطان الثدي بنسبة 9 بالمائة من النساء اللواتي لم يستخدمن أصباغا دائمة.

وقالت “أليكسندرا وايت” المسؤولة في وزارة الصحة الأمريكية والمشرفة على الدراسة: ” توصلنا في دراستنا الى أن استخدام صبغة الشعر مرتبط بخطورة عالية بالإصابة بسرطان الثدي”.

وشددت الدراسة، على أن النساء الأمريكيات من أصول إفريقية، معرضات للخطر بشكل أكبر، بنسبة تصل الى 60 بالمائة عند استخدامهم لصبغات الشعر.

كما أن الصبغات الكيماوية، تسبب تراكم مواد ومركبات سامة في الجسم، يمكن أن تؤدي الى تغير جينات الجسم، لذاك ينصح الأطباء بالتقليل من الصبغات الكيماوية وحسن اختيار الأنواع الجيدة عند الضرورة.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




في أول ظهور لها.. نشطاء يتعاطفون مع رجوى الساهلي -صورة

زر الذهاب إلى الأعلى