صحة

السمنة المفرطة تقلل من فعالية لقاح “فايزر”

أثبتت دراسة إيطالية أجريت على 248 شخصا من العاملين في مجال الرعاية الصحية، أن فعالية لقاح “بيونتك فايزر”، قد تكون أقل لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وقالت مواقع إخبارية، أن الأشخاص الذين يعانون سمنة مفرطة، أنتجوا نصف كمية الأجسام المضادة لدى الأشخاص الأصحاء بعد الجرعة الثانية من اللقاح، وهذا يعني أن ربما هؤلاء الأشخاص يحتاجون إلى جرعة ثالثة لضمان حمايتهم بشكل مقبول من فيروس كورونا.


وكشف الباحثون الإيطاليون، أن السمنة المفرطة تقلل فعالية لقاح “فايزر”، بسبب الدهون الزائدة في أجسامهم والتي قد تتسبب في حدوث تغيرات في التمثيل الغذائي، مثل مقاومة الإنسولين والالتهابات، ما يزيد في صعوبة مقاومة العدوى.

وقد سبق أن حذر باحثون من أن السمنة قد تجعل أي لقاح لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19” غير فعال على الإطلاق، لاسيما وأن المصابين بالسمنة من الفئة عالية الخطورة للإصابة بالأعراض الخطيرة لفيروس كورونا المستج، بجانب كبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى