صحة

أمراض القلب لدى النساء.. الأعراض وعوامل الخطورة

غالباً ما يُعتقد أن مرض القلب يمثل مشكلة للرجال، إلا أن السبب الأكثر شيوعاً للوفاة لكل من النساء والرجال في الولايات المتحدة هو مرض القلب.

ونظراً لأن بعض أعراض أمراض القلب لدى النساء قد تختلف عن تلك الموجودة لدى الرجال، فغالباً لا تعرف النساء ما الذي تبحث عنه.


ولحسن الحظ، من خلال تعلم أعراض مرض القلب الفريدة، يمكن للمرأة أن تبدأ في الحد من مخاطرها المحتملة.

1. الأعراض
أكثر الأعراض التي تصيب النساء في النوبات القلبية شيوعاً هي نفس الأعراض لدى الرجال، مثل ألم الصدر أو الضغط أو الانزعاج الذي يستمر أكثر من بضع دقائق أو يأتي ويذهب.

لكن ألم الصدر ليس دائماً شديداً أو حتى أكثر الأعراض شيوعاً، خاصة عند النساء؛ فغالباً ما تصفه السيدات بأنه ضغط أو ضيق. ومن الممكن أن تحدث الإصابة بنوبة قلبية دون ألم في الصدر.

النساء أكثر عرضةً للتعرض لأعراض النوبات القلبية غير المرتبطة بآلام صدرية من الرجال، وتشمل تلك الأعراض:

– عدم الارتياح في مناطق الرقبة والفك والكتف وأعلى الظهر والبطن
– ضيق النفس
– تورم في أحد الذراعين أو كليهما
– الغثيان أو القيء
– التعرُّق
– الدوار أو الدوخة
– الإرهاق غير المعتاد
– عُسر الهضم

قد تكون هذه الأعراض مبهمة وغير ملحوظة بالقدر الذي تُلاحظ به آلام الصدر الساحقة المرتبطة غالباً بالنوبات القلبية. وقد يرجع هذا الأمر إلى انتشار العوائق لدى السيدات، ليس في الشرايين الرئيسية فحسب، ولكن أيضاً في الشرايين الأصغر التي تغذي القلب بالدم، وهي حالة تُعرف بمرض القلب في الأوعية الدموية الصغيرة أو مرض الأوعية الدموية الصغيرة التاجية.

وتظهر الأعراض عند النساء في كثير من الأحيان عند الراحة، أو حتى أثناء النوم، بشكل أكثر من الرجال، ويمكن أن يلعب التوتر دوراً في إثارة أعراض النوبة القلبية لدى النساء.

ونظراً لأن النساء لا يعترفن دائماً بأعراض النوبات القلبية، فغالباً ما يأتين إلى غرف الطوارئ بعد حدوث تلف في القلب. وأيضاً نظراً لأن أعراضهن تختلف غالباً عن الرجال، فقد تُشخَّص إصابة النساء بأمراض القلب بشكل أقل من الرجال.

2. عوامل الخطورة
العديد من عوامل الخطر التقليدية لمرض الشريان التاجي -مثل ارتفاع الكوليستيرول في الدم وارتفاع ضغط الدم والسُمنة- تؤثر على كل من النساء والرجال. لكن هناك عوامل أخرى يمكن أن تلعب دوراً أكبر في الإصابة بمرض القلب لدى النساء، وتشمل:

– داء السُّكَّري
– الإجهاد النفسي والاكتئاب
– التدخين
– قلة النشاط
– سن اليأس
– مضاعفات الحمل
– تاريخ عائلي

3. التمارين الرياضية
تنصح وزارة الصحة والخدمات البشرية في الولايات المتحدة بممارسة التمارين الهوائية (الأيروبكس) المعتدلة الحدة لمدة 150 دقيقة أسبوعيّاً، أو التمارين الهوائية (الأيروبكس) الشاقة لمدة 75 دقيقة أسبوعيّاً، أو الجمع بين التمارين المعتدلة الحدة والتمارين الشاقة.

لتعزيز الصحة بشكل أكبر، ينصح الأطباء بالقيام بتمارين رياضية تتراوح ما بين معتدلة الحدة وشاقة لمدة 60 دقيقة خلال خمسة أيام في الأسبوع، بالإضافة إلى تمارين القوة يومين أو أكثر في الأسبوع.

وكالات


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الأمن الوطني يحقق في فيديو “المواعدة العمياء”

زر الذهاب إلى الأعلى