دين ودنيافن العيش

فضل صيام يومي الإثنين والخميس

الصيام هو الإمساك، وكل إمساك يسميه العرب صوما، حتى الإمساك عن الكلام يسمى صوماً، وفي الشرع هو الإمساك بنية عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس.

ويعتبر صيام يوم الإثنين والخميس – تحديدا- صيام التطوّع، فمن صامهما فيكون بهذه الحالة قد صام ثمانية أيّام من الشّهر، أي يومان في كلّ أسبوع من أسابيع الشّهر الأربع، وقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، بندب صيام هذين اليومين، لأنّ أعمال العباد تعرض عليه فيهما، وأبواب الجنّة تفتح فيهما كذلك، وفيهما يغفر لكلّ مسلم إلا المتخاصمين المتهاجرين.


رباب أزماني تلجأ للقضاء بسبب هذه الفئة!

فضل صيام الاثنين والخميس كما جاء في الأحديث النبوية:

– عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ “أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يتحرى صيام الإثنين والخميس”

– يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صام يومًا في سبيل الله؛ باعد الله منه جهنم مسيرة مائة عام”

– يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من صام يومًا في سبيل الله؛ جعل الله بينه وبين النار خندقًا كما بين السماء والأرض”.

– قول رسول الله “صلى الله عليه وسلم: “الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة، يقول الصيام: أي رب منعته الطعام والشهوة؛ فشفعني فيه، ويقول القرآن: منعته النوم بالليل، فشفعني فيه، قال: فيشفعان”.

– يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “من خُتم له بصيام يوم؛ دخل الجنة”.

ويعود عليكم صيام الاثنين والخميس من كل أسبوع بفوائد كثيرة، فبالإضافة إلى مرضاة الله تعالى، و والشفاعة لك يوم القيامة، فالصيام له أيضا فوائد صحية كتنقية الجهاز الهضمي والحفاظ على توازن النظام الغذائي.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى