أمومةفن العيش

ابنك المراهق والانترنت.. كيف تضمنين حمايته؟

هل أصبح طفلك خارج نطاق السيطرة؟ هل أصبحت تلاحظين أن طفلك يتصرف بين الحين والآخر بطريقة غير مسؤولة؟ هل اكتشفت الجانب المتمرّد من شخصيته وأصبح خارج نطاق السيطرة؟ هل بدء يرفض الاستماع والامتثال لنصائحك؟

لا تستائي، فهذه مرحلة طبيعية يمرّ بها إبنك، وجميع الأطفال في سن معينة، حيث تطرأ عليهم تغييرات نفسية وجسدية واجتماعية، تتطلب منك الصبر والهدوء، وتقديم الدعم والوقوف بجانبه، لأنه سيحتاج إلى دليل يساعده في فهم ما يقع من حوله، خصوصا في هذا العصر الذي يشهد تطورا تكنولوجيا كبيرا، يمكن أن يساعد ابنك كما يمكنه أن يزيد من سوء هذه المرحلة، لذلك ينصح بالتنبّه ومراقبة طفلك، بإتباع هذه الخطوات التي يرصدها لك موقع “غالية”، لضمان استخدام آمن للأنترنت من قبل طفلك المراهق:


– حاولي أن تشاركي ابنك تجربتك الشخصية لفترة المراهقة، ومدى اعتمادك على نصائح الأكبر منك سنا، واحترام قراراتهم.

– اتخذي بعض الإجراءات الاحترازية، كوضع كلمات السر للحواسيب والهواتف الذكية الموجودة في المنزل الموصولة بالأنترنت.

– اسمحي لابنك أن يستعمل الأنترنت، وحددي له المدة التي يجب أن يقضيها أمام الحاسوب.

– احرصي على توعية طفلك بمخاطر الأنترنت، قبل ان يدمن عليه.

– لا ترغميه علي الطاعة، بل اعتمدي الهدوء والمعاملة الحسنة والحيل، لتحميله مسؤولية أفعاله.

– سيطري على طفلك بمعرفة أصدقائه المقربين، وكوني صديقته، فهذا يجعله قريبا منك، وتحت ناظريك.

تعاملك مع طفلك المراهق يجب أن يكون بحذر شديد، في ظل سيطرة التكنولوجيا، ولا بدّ أن تراعي سلوكياتك أمامه، لأنك تعتبرين قدوة له، وينفّذ ما يراك تفعلينه منذ ولادته، لذلك يجب أن تأخذي بعين الاعتبار حساسيته الزائدة في هذه المرحلة من حياته، التي أصبحت مهدّدة بالتطور التكنولوجي ، فعندما يلمس طفلك العناية المقدمة منك، فإن هذا يجعله أكثر جرأة في مواجهة هذه المرحلة، وتخطّيها من دون أي عواقب أو مشاكل تعود عليه وعليك بالضرر.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




صوفيا أولحيان تستعد للاحتفال بزفافها وعقيقة نجلتها -صورة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى