آخر الأخبار

قطع الخاصة للمغني البريطاني الراحل فريدي ميركوري تعرض للبيع في مزاد بلندن

تطرح في دار “سوذبيز” للمزادات في لندن اعتبارا من مساء اليوم الأربعاء مجموعة مقتنيات مختلفة كان يملكها النجم البريطاني الراحل، فريدي ميركوري، من مخطوطات لأغنيات فرقة “كوين” وقطع أثاث ولوحات وتحف فنية.

ويشكل بيانو المغني البريطاني، الذي توفي عام 1991، عن سن ناهز 45 عاما، جراء إصابته بمرض الإيدز، أبرز القطع المعدة للبيع في مزاد الأربعاء، الذي يليه مزادان آخران حضوريان، إضافة إلى ثلاثة مزادات عبر الإنترنت.


وكانت “سوذبيز” قد خم نت قيمة هذا البيانو، من نوع “ياماها”، الذي حصل عليه ميركوري عام 1975 وألف بواسطته جل أعماله تقريبا، بما بين مليوني جنية استرليني وثلاثة ملايين (بين 2,55 مليون دولار و3,82 مليون دولار).

ويضم المزاد كذلك مسودات أعظم أغنيات فرقة “كوين”، وفي مقدمتها أغنية “بوهيميان رابسودي”، وتضم هذه المسودة خمس عشرة صفحة تكشف الاتجاهات المختلفة التي تصورها الفنان لهذا العمل، الذي كان سي سمى في بادئ الأمر “مونغوليان رابسودي” (“الرابسودي المنغولي”).

وتشمل هذه المزادات أيضا سلسلة لوحات كانت تزين منزل مغني الروك الشهير، ومنها أعمال لشاغال ودالي وبيكاسو، بالإضافة إلى آخر لوحة اشتراها الفنان قبل شهر من وفاته، وهي لجيمس جاك جوزيف تيسو.

وأشارت دار “سوذبيز” إلى أن الأمر يتعلق بأكبر مجموعة من حيث الحجم تتعلق بنجم أو أيقونة ثقافية منذ المزاد المتعلق بإلتون جون عام 1988، والذي بيعت بنتيجته 2000 قطعة بلغ إجمالي إيراداته بمبلغ 4,8 ملايين جنيه إسترليني.

وتوقعت “سوذبيز” لدى إعلانها عن المزاد،في أبريل الماضي أن تبلغ عائداته ستة ملايين جنيه إسترليني على الأقل، أي نحو 7,2 ملايين دولار.

ويخصص قسم من ريع المزاد لمؤسستي “ميركوري فينيكس تراست” “إلتون جون إيدز فاونديشن” اللتين تسعيان إلى مكافحة الإيدز.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى