آخر الأخبار

عرض “إمبروخو” بفاس احتفاء بالنسخة الثالثة من يوم السينما الإسبانية

تم مساء الجمعة بفاس عرض الفيلم السينمائي الإسباني “إمبروخو”، بمبادرة من المركز الثقافي الإسباني بفاس (ثيربانتيس)، ووزارة الثقافة الإسبانية والوكالة الإسبانية للتعاون الدولي من أجل التنمية.

ويأتي عرض هذا الشريط السينمائي احتفاء بالنسخة الثالثة من يوم السينما الإسبانية، التي تروم التعريف بالتراث السينمائي الإسباني عبر عرض الأعمال المرجعية وتقديم أفلام تتميز بالتفرد.


وفيلم “إمبروخو” ومدته 49 دقيقة من توقيع المخرج كارلوس سيرانو دي أوسما وبطولة لولا فلوريس ومانولو كاراكول، وهما نجمان معروفان في موسيقى ورقص فن الفلامنكو بإسبانيا.

ويختزل هذا الشريط السينمائي جمالية التعبير السينمائي والفنون البصرية ،ويعتبر من بين الأفلام التي تعد من طلائع السينما الأوروبية خلال النصف الأول من القرن الماضي.

ويعتبر الفيلم جوهرة سينمائية ونبضا في لحظة تمكن فيها رواد الفولكلور في القرن العشرين ” الفلامنكو” من التعبير عن نفسها من خلال السينما.

كما يأتي عرض هذا الشريط السينمائي للاحتفال بالذكرى المئوية لميلاد الفنانة المتألقة “لولا فلوريس”، التي بصمت على مسيرة فنية متميزة، وأضحت إحدى أيقونات الثقافة والفن الإسبانيين.

وفي تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أبرز مدير المركز الثقافي الإسباني بفاس، ميغيل أنخيل ريبيرا، أن فيلم “إمبروخو” يحتل مكانة متميزة في تاريخ السينما الإسبانية، لاسيما أن تاريخ إنتاجه يرتبط ارتباطا وثيقا ببداية تألق وحضور السينما الإسبانية.

وأشار ريبيرا إلى أن الفيلم يسلط الضوء على فن “الفلامينكو” الذي يعتبر من المكونات البارزة للتراث الإسباني، ويتميز بالمزج بين الموسيقى والرقص في آن واحد. وتابع أنه في سياق الاحتفاء بالنسخة الثالثة من يوم السينما الإسبانية، سيعمل مركز “سيربانتيس” على عرض فيلمين سينمائيين بمدينتي الناظور وفاس قبل متم السنة الجارية. 2681118046


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى