آخر الأخبار

سيدة تلد طفلها مرتين بفارق 11 أسبوعا

في عالم الطب هناك الكثير من الأعاجيب والأمور الغريبة، لأن كل حالة مرضية تختلف عن الحالة الأخرى.

وشاركت امرأة، تفاصيل حكاية كيفية إنجاب ابنها مرتين بعد أن أعاده الأطباء إلى داخلها، فقد شرحت جايدن أشلى، إحدى مستخدمات تيك توك، الحالة الصحية لابنها التي جعلتها تلده مرتين.

وقالت جايدن، إن ابنها يعاني من “السنسنة المشقوقة”، أحد الأمراض الخاصة بالأطفال، وهو عبارة عن عيب خلقي يحدث عندما لا يتكون العمود الفقري والحبل النخاعي الشكل الصحيح و”لا أمل في حالته”.

ومع ذلك، فقد وجدوا فريقًا طبيًا في أورلاندو متخصصًا في جراحة الجنين المفتوحة، أي إجراء عمليات على الأطفال قبل أن يكونوا مستعدين للولادة، وقالت جايدن، “أنجبت طفلى من أجل إعادته مرة أخرى لمدة 11 أسبوعًا، وتم تشخيص ابننا بأنه مصاب بانشقاق العمود الفقري عند 19 أسبوعا”.

وتابعت: “في البداية قيل لنا إنه لا أمل، سيموت دماغه، ولن تكون له حياة، وبعد ذلك حصلنا على المزيد من الإجابات وبحثنا أبعد من هؤلاء الأطباء الأصليين”، وأضافت الأم: “لقد وجدنا بالفعل فريقًا من الأطباء في أورلاندو متخصصين في جراحة الجنين المفتوح لإصلاح عيب الأنبوب العصبى فى ظهره.. وتمكنوا من اصلاح العيب في ظهره بأفضل ما لديهم، ثم استمر الجنين في بطنى وبقيت حاملًا لبقية الوقت”.

وقالت جايدن، إن الأطباء أعادوا ملء المنطقة بالمحلول الملحى وأصبح السائل الأمنيوسى مرة أخرى، فيما حاول رواد مواقع التواصل الاجتماعى تشجيع الأم حيث قالت احداهن، “يا له من عالم هائل نعيش فيه!”، وقالت أخرى، “إنه لأمر مدهش ما يمكن أن يفعله البشر.. أتمنى لك التوفيق في بقية فترة الحمل”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى