آخر الأخبار

تفاصيل التعويضات المادية المقدمة للمتطوعين المغاربة لتجريب لقاح كورونا

قال مصطفى الناجي، الاختصاصي في علم الفيروسات ومدير مختبر الفيروسات بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إن المغاربة الذين سيتطوعون للمشاركة في هذه التجارب السريرية الخاصة باللقاح الصيني لفيروس كورونا، سيتم تعويضهم ماديا.

وأوضح الخبير في علم الفيروسات، في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن التعويضات المادية التي ستخصص لهؤلاء المتطوعين، ستتراوح ما بين 500 و1000 درهم، ويمكن أن تصل إلى 2000 درهم في بعض الأحيان.


وأكد الناجي، أن جميع التجارب السريرية التي يتم القيام بها، يتم تعويض المتطوعين ماديا.

وأفاد المتحدث نفسه، أن هؤلاء المتطوعين سيخضعون لمجموعة من التحاليل، للتأكد من عدم إصابتهم بأي مرض.

وأوضح الناجي، أن الشرط الوحيد الذي وضعه المختبر الصيني ضمن البروتوكول العلاجي، هو عدم إصابة المتطوعين بأية أمراض مزمنة، من أجل معرفة فعالية هذا اللقاح.

وأكد الخبير في علم الفيروسات، أن المختبر الصيني وضع مجموعة من المعايير التي سيشتغل عليها المغرب، من أجل ضمان مرور هذه التجارب السريرية في أحسن الظروف.

وقال الناجي، سيتم إجراء هذه اللقاحات بكل من مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء والمستشفى العسكري بالرباط.

وأضاف المتحدث نفسه، أن هؤلاء سيخضعون للمراقبة من طرف الأطقم الطبية، ومن المنتظر أن تظهر نتائج التحاليل على مدة أربعين يوما.

وكان المغرب، قد وقع على اتفاقيتي شراكة مع المختبر الصيني سينوفارم (CNBG) في مجال التجارب السريرية حول اللقاح المضاد ل(كوفيد 19).

وقال ناصر بوريطة، وزير الخارجية المغربي، إن الاتفاقيتين الموقعتين تؤسسان للتعاون على ثلاث مستويات، أولها التعاون في مجال التجارب السريرية للمرحلة الثالثة للقاح المضاد ل(كوفيد 19)، حيث “قررنا بالفعل أن نقوم معا بالتجارب السريرية للقاح في سابقة في تاريخ المغرب”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى