آخر الأخبار

أمطار قوية وثلوج بهذه المناطق ابتداء من الأربعاء

تتوقع مديرية الأرصاد الجوية أن يعرف طقس الأسبوع الجاري، تغييرات مهمة ستنتج عنها تساقطات مطرية في بعض المدن.

وكشف الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية في تصريح لـ “سيت أنفو”، أن هناك مؤشرات تدل على هبوب تساقطات مطرية قوية بدءا من زوال يوم الأربعاء المقبل، ويرتقب أن تستمر طيلة يوم الخميس القادم.


وأكد رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية أن منخفضا جويا جديدا يقترب من المغرب، هو الذي يتسبب في تكون تساقطات مطرية بمختلف ربوع المملكة.

كما أوضح الحسين يوعابد، أنه من المنتظر أن تعرف بعض المناطق الجبلية هبوب تساقطات ثلجية بعد غد الأربعاء.

وبخصوص طقس اليوم الاثنين، تتوقع المديرية العامة للأرصاد الجوية، تشكل سحب منخفضة أحيانا كثيفة مصحوبة بكتل من الضباب بالسواحل الأطلسية الشمالية والوسطى، وسيكون الطقس مستقرا مع سماء قليلة السحب إلى صافية في مجموع أرجاء المملكة، مع تسجيل هبوب زوابع رملية في المناطق الداخلية للأقاليم الجنوبية.

وستهب الرياح معتدلة إلى قوية من القطاع الشرقي بمنطقة البوغاز والأقاليم الجنوبية ، وضعيفة إلى معتدلة شمالية إلى شرقية بالمتوسط والمنطقة الشرقية ، وجنوبية إلى شرقية بالجنوب الشرقي ، ومن القطاع الشمالي إلى متقلبة الاتجاه بباقي المناطق.

وستتراوح درجات الحرارة الدنيا، ما بين 00 و 05 درجات بالمرتفعات والمنطقة الشرقية، وما بين 05 و 10 درجات في المتوسط ، وهضاب الفوسفاط ووالماس والسايس والجنوب الشرقي ، وما بين 10 و15 درجة بالبوغاز والسهول الشمالية والوسطى ، وسوس وشرق الأقاليم الجنوبية ، وما بين 15 و20 درجة بباقي المناطق في الأقاليم الجنوبية.

وستتأرجح درجات الحرارة العليا، ما بين 12 و 17 درجة بالمرتفعات والمنطقة الشرقية، وما بين 17 و 22 درجة بالمتوسط والبوغاز والجنوب الشرقي والسواحل الشمالية والوسطى ، وما بين 22 و27 درجة بالسايس وهضاب الفوسفاط ووالماس والسهول الشمالية والوسطى وسوس وشرق الأقاليم الجنوبية والسواحل الجنوبية ، وما بين 27 و 32 درجة بغرب الأقاليم الجنوبية.

أما البحر فسيكون قليل الهيجان إلى هائج بالواجهة المتوسطية، والبوغاز والسواحل الأطلسية ما بين طنجة والعرائش ، وقليل الهيجان بباقي السواحل .

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




رجوى الساهلي تحكي قصة غريبة مع “الجن”

زر الذهاب إلى الأعلى