أمومةفن العيش

5 ثوان كافية لإصابة الطفل بنزيف المخ.. ماذا تعرفين عن متلازمة الرضيع المهزوز؟

قد يكون لدينا فكرة عامّة عن ماهية متلازمة الرضيع المهزوز، إلا أنها تشكل موضوعا يفضل معظمنا عدم الخوض فيه، لأن فكرة إيذاء أحد الوالدين لطفل رضيع أمر لا يمكن تصوره. لكن هذا الأمر يمكن أن يحدث دون عمد إثر ليلة صعبة مع الرضيع الباكي.

وفي تقرير نشره موقع “فيري ويل فاميلي” (Very well family) الأميركي، أكدت الكاتبة ويندي ويزنر على أهمية اطلاع جميع العائلات على ماهية متلازمة الرضيع المهزوز، ومدى خطورتها، وطبيعة أعراضها، وطرق الوقاية منها.


– تعريف المتلازمة

وفقا للباحث في الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال الدكتور إيلان شابيرو، فإن متلازمة الرضيع المهزوز هي إصابةً دماغية خطيرة تصيب الرضيع الذي تعرض للهزّ العنيف أو سوء المعاملة، ويشار إليها رسميًا باسم “رضح الرأس المؤذي”.

وذكر الموقع أن جزءًا من السبب الذي يجعل الأطفال حسّاسين لضرر الهز الشديد والضرب العنيف يعود إلى بنيتهم الجسدية. ويوضح الدكتور شابيرو أن أدمغة الأطفال الرخوة وعضلات الرقبة التي لم يكتمل نموها تجعلهم أكثر عرضة لتلف الدماغ إذا تعرضوا لهزّات قوية.

فعلى سبيل المثال، يمكن أن يتسبب رج الطفل أو ضربه في اهتزاز الدماغ داخل الجمجمة، مما قد يقتل خلايا الدماغ ويقلل من تدفق الأكسجين إلى الدماغ. في حين أن الحركات البسيطة الخفيفة، مثل هز الطفل برفق على الركبة، لن تسبب متلازمة الرضيع المهزوز. كما حذّر الدكتور شابيرو من أن الهزّ العنيف لما لا يزيد عن 5 ثوانٍ يمكن أن يسبب نزيفًا في المخ وكدمات وتورّمات وتلفًا في الدماغ.

– سبب حدوثها
عادةً ما تحدث متلازمة الرضيع المهزوز عند وصول أحد الوالدين أو القائم على الرعاية إلى نقطة الانهيار بسبب بكاء الرضيع المتواصل، وتُترجم تلك المشاعر السلبية إلى عدوان جسماني تجاه الطفل.

وحسب ما أشار له شابيرو، فإن وسيلة الأطفال الوحيد للتواصل هي البكاء، لذا لا مفر من بكائهم لمدد طويلة. مع ذلك، قد لا يكون الأهل الجدد مستعدين لهذا الواقع ولا يريدون سوى إيقاف صرخات الطفل المتواصلة.

– أعراضها

ذكرت الكاتبة أن بعض أعراض المتلازمة تظهر على الفور، وبعضها الآخر يتطور تدريجيا، ويكون إما في شكل اضطرابات صحية أو سلوكية. وتتضمن بعض الأعراض الأقل حدة: الهياج والتعب الشديد والتقيؤ وصعوبة في تقبّل الإرضاع.

وتشمل الأعراض الأكثر شدة اضطرابات مثل نوبات الصرع والغيبوبة ومشاكل في التنفس. وليس بالغريب حدوث إصابات جسدية مثل كسور على مستوى الأضلاع والعظام أو الكدمات، أو حتى علامات نزيف في شبكية العين.

بالإضافة إلى ذلك، يقول شابيرو إن بعض الأطفال قد يعانون من رعشة في الجسم وزرقة الجلد. ويمكن أن تصاحب متلازمة الرضيع المهزوز إصابات في الحبل الشوكي ونزيف المخ أيضًا.

وكالات


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




موس ماهر لـ”غالية”: “طالبت يوتيوب بحذف أغنية بلقيس الجديدة”

زر الذهاب إلى الأعلى