فن العيشلايف ستايل

ممارسة الرياضة في الصباح أو المساء.. أيهما أكثر فعالية لفقدان الوزن؟

 يتفاجأ الكثير بمعرفة أنه حتى وقت التمرين له تأثير على فقدان الوزن، سواء كان أداء التمارين فى الصباح أو المساء، فإن أي وقت من اليوم تمارس فيه نشاطًا بدنيًا سيكون مهمًا كثيرًا إذا كنت تخطط لفقدان الوزن غالبًا ما نضغط روتين التمرين بين أنشطتنا اليومية وفقًا لما يناسبنا سواء كان ذلك في الصباح أو المساء، وبينما نعتقد أن هذا هو أفضل ما نقوم به من أجل صحتنا، يقول العلم أنه من أجل جني الفوائد بطريقة أكثر فاعلية، يجب علينا مراقبة وقت التمرين:

التدريبات فى الصباح
يعتبر الصباح هو أفضل وقت لممارسة الرياضة، خاصة عند ممارسة النشاط البدني على معدة فارغة، في الصباح، تعمل الخصائص البيولوجية للجسم على تسريع عملية التمثيل الغذائي وهي علامة جيدة لفقدان الوزن، لذا فإن ممارسة تمارين قاسية للجسم في الصباح لن يفيد الصحة العامة للفرد فحسب، بل سيساعد أيضًا على حرق المزيد من الدهون. ميزة أخرى للتمرين الصباحي هي أنه يمكن أن يبقيك نشيطًا طوال اليوم ويجعلك تنام مبكرًا المدة الصحية التي يحتاجها جسم الإنسان للنوم، ويمكنك من الاستيقاظ في اليوم التالي منتعشًا ونشيطًا، حيث أن النوم جيدًا مفيدًا أيضًا في إنقاص الوزن.


التدريبات المسائية
يفضل العديد من أصحاب الوظائف التمرين أثناء الليل بعد الانتهاء من عملهم، ومع ذلك، وفقًا لما قاله الباحثون، يجب تجنب التمارين الثقيلة في الليل لأن ذلك من شأنه أن يؤثر على نمط نوم الفرد، حيث تقول دراسة نشرت عام 2019 في مجلة علم وظائف الأعضاء إن ممارسة الرياضة بعد الساعة 7 مساءً تؤدي إلى النوم المتأخر، لذلك يقترح الخبراء ممارسة أنشطة تخفيف التوتر مثل اليوجا فى المساء.

يمكن أن تكون التدريبات بعد الظهر خيارًا مطروحًا أيضًا
في حين أن الصباح هو الوقت المثالي لحرق الدهون، فإن وقت الظهيرة فعال أيضًا، خلال هذا الوقت يمكن للشخص القيام بنشاط بدني شديد أو حتى المشي بسرعة، يرتبط وقت الظهيرة بانخفاض مستوى التوتر وتحمل أفضل وأوقات رد فعل أكبر، حيث أن ممارسة الرياضة في فترة ما بعد الظهر هي أيضًا مفيدة لأولئك الذين يجدون صعوبة في الاستيقاظ مبكرًا.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حفصة بحيح توجه رسالة شديدة اللهجة للسحرة والمشعوذين

زر الذهاب إلى الأعلى