أمومةفن العيش

متى يقل بكاء طفلكِ الرضيع؟

تتوترين، تقلقين، وحتى تضطربين عندما يبكي رضيعك مطوّلاً من دون أن تعرفي السبب؟ لست وحدك، فأغلب الأمهات الجدد يعانين من هذه المشكلة، في الوقت الذي بكاء طفلك طبيعي في الفترة الأولى من ولادته. ففي هذا العمر، لا يملك الطفل طريقة للتعبير عن نفسه وعن حاجاته ومشاعره إلّا عبر البكاء. لذا، سنعرّفك في هذا الموضوع  على أسباب بكاء طفلك، وسنخبرك بالتوقيت الذي يبدأ فيه بكاء الرضيع بالانخفاض.

ما هي الأسباب وراء البكاء الشديد للطفل الرضيع؟


– الجوع: هل تعلمين أنّ فراغ معدة الطفل، ودخوله مرحلة الجوع، يجعله يشعر بألم في معدته، ولذلك بيكي بطريقة عنيفة؟ لذا لا تتأخّري على موعد إطعام رضيع، سواء عبر الرضاعة الطبيعيّة أو الصناعيّ. لكن تجدر الإشارة إلى أن ليس كلّما بكى طفلك، تلجئين إلى الرضاعة، فقد لا يكون سبب بكائه فقط الجوع.

– الشعور بالانزعاج: عندما ينزعج الطفل ويشعر بعدم راحة سواء بسبب البرد أو الحرّ، بسبب حاجته إلى تغيير حفاضه. لذا بعد الرضاعة تأكدي من هذه الأمور، وأبعدي طفلك عن أي مؤثّر خارجي يزعجه. ولكي يهدأ استخدمي حنانك واحضنيه بلطف بين ذراعيك.

– نقص الحنان: إذا طال بعدك عن طفلك فإنّه سيبكي لأنّه يحتاج للشعور باهتمامك وبقربه منك وملامسة بشرتك، فهذا الأمر سيشعره بالطمأنينة والأمان. لذلك أعطي طفلك كلّ الحنان والاهتمام الذي تحملينه وأشعريه بالراحة والحب.

– المرض: في حالات الألم، يبكي الطفل بشدّة ولفترة طويلة. ويتخلّل بكاءه بعض فترات الصمت ولكن لا يهدأ بأي طريقة، لذا من الأفضل استشارة الطبيب لتشخيص مرضه ومعالجته.

– المغص: بكاء الطفل المرتبط بالمغص بعد تناول الحليب، يترافق معه التواء لجسم الطفل وانتفاخ بطنه، قد تكون الغازات عي السبب. وتخفيف ألمه، تدلّكي بطن رضيعك، واحمليه بين ذراعيك ليهدأ.

في أي عمر يقلّ بكاء الطفل الرضيع؟
طبعاً أنت تتساءلين متى سيخفّ بكاء طفلي؟ سيقلّ صراخ طفلك الرضيع تدريجيّاً، مع نموّه العصبي الطبيعي. فينخفض من ساعتين الى حوالي 70 دقيقة مع بلوغه 10 الى 12 أسبوع. ومع حلول الشهر الخامس، ستلاحظين انخفاضاً ملحوظاً في بكاء طفلك.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى