فن العيش

كيف تضعين خطة لتحقيق أهدافك؟

الأشخاص الذين يحققون أهدافاً بمعدل أعلى من الشخص العادي هم أولئك الذين يستخدمون طريقة منهجية مثبتة لتحديد وتحقيق الأهداف. هم يتبعون خطة عمل فعالة:

– حددي ما تريدين بالضبط
الخطوة الأولى في إنشاء خطة عمل هي تحديد ما تريدينه بالضبط. الوضوح هو أهم صفة في تحديد الأهداف وربما أهم صفة للنجاح. بدلاً من الأهداف الغامضة مثل: “أريد المزيد من المال، وصحة أفضل، وأن أكون سعيداً…”، كوني محددة بشأن مقدار المال الذي تريدين كسبه بالضبط في فترة زمنية محددة أو مستوى الصحة واللياقة البدنية أو الوزن الذي تريدينه. حددي أهدافاً متعددة الأبعاد لكل جزء من حياتك: أهدافاً لصحتك، وحياتك المهنية، وأموالك، وعلاقاتك، وتطورك الشخصي والمهني، ومجتمعك ونموك الروحي. توضيح أهدافك سيضعك على الفور في فئة منفصلة من الناس؛ لأن معظم الأشخاص ليس لديهم فكرة عما يريدون حقاً. ينشغل معظم الناس دون وعي بالخوف من الفشل مما يمنعهم من وضع أهداف محددة واضحة. إذا لم تحددي أهدافاً واضحة، فلا يمكنك أن تفشلي في تحقيقها؛ لأنها غامضة للغاية. هذا سبب رئيسي للفشل.


حصري.. موعد احتفال فاطمة الزهراء لحرش بزفافها

– اكتبي أهدافك
بعد ذلك، اكتبي أهدافك على ورقة. 3٪ فقط من البالغين كتبوا أهدافهم ويخطط الباقي لكتابتها يوماً ما. النجاح يبدأ بقطعة من الورق وقلم وبضع دقائق من وقتك. يمكنك البدء بطريقة الأهداف الثلاثة: في أقل من 30 ثانية، اكتبي بسرعة أهدافك الثلاثة الأكثر أهمية في حياتك الآن. مهما كانت الأهداف الثلاثة التي تمكنت من تدوينها، فهي على الأرجح صورة دقيقة لما تريدينه حقاً. عندما تكتبينها على ورقة، تقومين ببرمجتها في عقلك الباطن وتنشيط قواك الذهنية التي ستمكنك من تحقيق أكثر بكثير مما حلمت به، ويزيد توقعك لتحقيقها وتبدأ في جذب الأشخاص والظروف المساعدة إلى حياتك.

– حددي موعداً نهائياً
الخطوة الثالثة هي تحديد موعد نهائي. إذا كان لديك هدف كبير، حددي مجموعة أو سلسلة من المواعيد النهائية الفرعية. ماذا لو لم تحققي هدفك بحلول الموعد النهائي؟ حددي موعداً آخر. تذكري أن الموعد النهائي هو مجرد تقدير للوقت الذي ستحققينه فيه. قد تحققين هدفك في وقت مبكر أو قد يستغرق الأمر وقتاً أطول بكثير مما تتوقعين ولكن يجب أن يكون لديك موعد نهائي يعمل بمثابة نظام إجبار لعقلك الباطن، ويدفع نحو تحقيق هدفك في الوقت المعين. إذا كنت ترغبين في تحقيق الاستقلال المالي (أي أن تنشئي مورد رزق يكفي حاجياتك بحيث تصيرين غير مضطرة للعمل)، فيمكنك تحديد هدف مدته 10 أو 20 عاماً ثم تقسمه عاماً بعد عام حتى تعرفي مقدار ما عليك الادخار والاستثمار كل عام. لا توجد أهداف غير معقولة، يوجد فقط مواعيد نهائية غير معقولة.

-قومي بعمل قائمة بكل ما يتعين عليك القيام به.
تتمثل الخطوة الرابعة في خطة العمل في وضع قائمة بكل ما يمكن أن تفكري فيه والذي يتعين عليك القيام به لتحقيق هدفك. بعد أن يكون لديك هدف مكتوب، فإن أحد الأشياء التي تعيق الناس هو عدم تخصيص الوقت الكافي لوضع قائمة بجميع الأشياء الصغيرة التي سيتعين عليهم القيام بها للوصول إلى هناك: • حددي العقبات التي سيتعين عليك التغلب عليها.

• حددي المعلومات المعرفية والمهارات التي ستحتاجين إليها.
• ثم حددي الأشخاص الذين ستحتاجين مساعدتهم وتعاونهم.
كلما كانت قائمتك أكثر شمولاً، زاد حماسك، وزادت شدة رغبتك، وزاد تصديقك لتحقيق هدفك. اجمعي كل هذه الأشياء في خطة مرتبة حسب الأولويات وتسلسل الأولويات: ما هو الأكثر أهمية وما هو الأقل أهمية، ما عليك القيام به قبل أن تفعل شيئًا آخر وبأي ترتيب. ضع قائمة بكل خطوة يمكنك التفكير فيها وسيتعين عليك اتباعها. عندما تفكرين في عناصر جديدة، قومي بإضافتها إلى القائمة. هناك قاعدة تنص على أن 80٪ من نتائجك ستأتي من 20٪ من أنشطتك. كما أن أول 20٪ من الوقت الذي تقضينه في التخطيط لهدفك وتنظيم خطتك ستوفر 80٪ من الوقت والجهد اللازمين لتحقيق الهدف.
الآن بعد أن أصبحت لديك قائمة شاملة، قومي بجدولتها في خطة: خططي كل يوم وأسبوع وشهر مقدماً: • خططي كل شهر في بداية الشهر.
• خططي كل أسبوع في عطلة نهاية الأسبوع التي تسبقه.
• وخططي كل يوم في الليلة السابقة.
أثناء تقدمك في كل يوم، حددي الهدف الأول والأكثر أهمية لذلك اليوم. اسألي نفسك: “إذا كان بإمكاني فعل شيء واحد فقط من هذه القائمة، فما هو النشاط الأكثر أهمية؟” ثم اسألي نفسك: “إذا كان بإمكاني القيام بمهمة واحدة أخرى من هذه القائمة، فأي مهمة تستحق أن أستثمر فيها وقتي؟” ثم اكتب رقم 2 بجانبها. استمري الآن في طرح هذا السؤال حتى تحصلي على أفضل 20٪ من مهامك مرتبة حسب التسلسل والأولوية. كلما كنت حريصة ودقيقة عندما تخططين لأنشطتك ومهامك، ستنجزين أكثر في وقت أقل. تقول القاعدة إن كل دقيقة تقضينها في التخطيط توفر 10 دقائق من التنفيذ.

-التنفيذ
خطوتك التالية هي التنفيذ: تتبع تقدمك وقومي بإجراء التعديلات اللازمة. تأكدي من أنك تفعلين شيئاً كل يوم يدفعك باتجاه ما تريد تحقيقه فعلاً في الحياة. غايتك هي سد الفجوة بين ما أنت عليه الآن والأهداف التي تنوي الوصول إليها. تذكري أنه إذا كنت تريدين تغيير مستقبلك، فعليك اتخاذ إجراء واتخاذ إجراء الآن.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى