فن العيش

كيفية تغيير أنماط التفكير السلبية

لإعادة صياغة أنماط تفكيرك السلبي فعليك :

-معرفة الأفكار السلبية وتحديد نمطها
خاصة إذا كانت تلك الأفكار تحدث بشكلٍ عفويّ، فقد تكون متأصلة لدرجة أنك لم تلاحظها منذ فترة، هنا تكون بداية الخيط، عليك تحديد الأفكار السلبية التي يطفق رأسك بها بين الفينة والأخرى، حاول أن تتحكم بصياغة أفكارك على مدار اليوم، سيكون كتابتها على الورق خيارًا جيّدًا، أما فيما يخص نمط التشوّه المعرفي عليك التحقق من قائمة التشوهات المعرفية الشائعة والتي قد قمت بذكرها في الأعلى.


-ملاحظة البدائل
إذا كنت تعاني من التفكير المتطرف، حاول إفساح المجال للفروق الدقيقة في حياتك وعلاقاتك وكافة المواقف التي تتعرض لها.

-انسلخ عن نفسك
في الكثير من الأحيان، إن تبديد فكرة سلبية لا يتطلب أكثر من النظر إليها من منظور شخص آخر، فإذا كانت الفكرة نفسها تدور في ذهن صديقك أو أحد أفراد عائلتك، هل ستكون مفيدة؟

-القليل من الإيجابية:
بدلًا من التفكير السلبي “لا أحد يزورني”، يمكنك أن تكون أكثر إيجابية “لدي صديقان يزوراني باستمرار”. هناك فوائد لا تصدق لإتقان التفكير الإيجابي، وقد تكون الطريقة الأكثر فاعلية في تحويل الأفكار السلبية إلى إيجابية هي “إنشاء أفكار بديلة”. النظرة الصحيحة للحياة، واليقظة الهادئة ومفهوم الذات الإيجابي والواقعي كل ذلك يمكن أن يكون لك إن أردت التغيير.

-حدد جدولًا لتفكيرك السلبي
قد يبدو تخصيص وقت في يومك لامتلاك أفكار سلبية بنتائج عكسية ، لكن القيام بذلك بطريقة منظمة وروتينية يسمح لك بتقسيم مشاعرك السلبية وتجاوزها أكثر من الانغماس فيها. احتفظ بمفكرة يومية للفكر السلبي وامنح نفسك 10 أو 15 دقيقة كل يوم لتشعر بهذه المشاعر ببساطة.

-استبدل الأفكار السيئة
القول أسهل من الفعل ، استبدال الأفكار السلبية هو عادة تتطلب الممارسة والتكرار للنجاح. يجب أن تتعلم كيفية تحديد متى تبدأ أنماط التفكير السلبي وتعطيلها واستبدالها بفكر ممتع أو مثمر اخترته مسبقًا وتفكر فيه.

-اكتشف الجمال في العالم
أحيانًا يكون كسر أنماط التفكير السلبية أمرًا بسيطًا مثل تذكير نفسك بالأشياء الجيدة في العالم. خصص وقتًا للأشياء التي تستمتع بها والأشخاص الذين تحبهم.

-كن صادقًا مع نفسك
غالبًا ما يتم تغليف الأفكار السلبية وآليات الدفاع في أنظمة معقدة. على سبيل المثال ، إذا كنت تفكر في الخطأ الأبوي لتبرير اعتقاد متطرف ويائس بأنك أسوأ والد على الإطلاق ، يمكنك تجنب النظر في القضية الأكثر تعقيدًا وخطورة حول كيفية تحسين أسلوبك في التربية. كن على استعداد لطرح أسئلة صعبة على نفسك واسمح لنفسك بالصبر والتفهم عندما تكون الإجابات معقدة أو غير مريحة.

-خذ استراحة من الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي
يمكن أن يكون العالم الخارجي ساحقًا ، لا سيما عندما تستثمر في العمل على نفسك. لا بأس في إيقاف تشغيله والحصول على بعض “وقتي”. المعرفة الموسوعية بالأحداث الجارية ليست ضرورية ، وحتى في هذا العالم المتصل ، لست مدينًا لأي شخص بالتوافر على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع على حساب صحتك العقلية.

-التمرين والتأمل
مهارات التعلم للحفاظ على هدوء عقلك ونشاط جسمك يمكن أن تلعب دورًا مهمًا في كسر أنماط التفكير السلبية. تمارين اليوجا والتنفس مفيدة بشكل خاص.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى