أمومةفن العيش

أكثر من 10 أطعمة لإدرار حليب الثدي

3 مشروبات تساعد على إنتاج حليب الثدي

بعض مشروبات طبيعية تساعد على إدرار حليب الأم بعد الولادة، إلا أن غالبيتهن لا يدركون أهمية هذه المشروبات ويتم تجاهلها وبالتالي تصبح معظم المرضعات تعاني من قلة إنتاج حليب الثدي، فما هي هذه المشروبات؟


أولا، ينصح بتناول الماء وهو من المشروبات الأولية والضرورية لإنتاج حليب الثدي بعد الولادة، لاسيما وأن حليب الرضاعة يحتوي على حوالي 88 في المائة من الماء، وبالتالي يجب عليك شرب ما يعادل 13 كوب من الماء يوميا خلال فترة الرضاعة.

ثانيا، مشروبات مصنوعة من الخضروات الخضراء فهو يساعد على إنتاج الحليب، لذلك ينصح بتحضير عصير يحتوي على خيار، أو كزبرة طازجة مع عصي الليمون.

ثالثا، ينصح بتناول الحليب يوميا خلال فترة الرضاعة لأنه يمد جسم المرأة المرضعة بالكالسيوم الذي يساعد على تعزيز عظام الطفل، كما أنه يساعد على إدرار حليب الرضاعة بشكل كبير.

فوائد الشوفان في إدرار حليب الثدي

يعتبر الشوفان من الأطعمة الغذائية التي تعمل على تحفيز الغدد اللبنية وزيادة إدرار حليب الأم بعد الولادة، وهذا الأمر يضمن للطفل إرضاعا طبيعيا صحيا بعيدا عن الرضاعة غير الطبيعية.

ويحتوي الشوفان على مجموعة من البروتينات والفيتامينات والمعادن والتي تساعد في تعزيز إنتاج حليب الثدي، كما أنه يحتوي على كمية عالية من الألياف الغذائية التي تساعدك على الشعور  بالشبع لمدة طويلة.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي الشوفان على مركبات نشوية تسمى “بيتا- جلوكان”، والتي تساعد على  رفع تركيز هرمون الحليب لدى الأمر المرضعة، وبالتالي فهو من المكونات التي ينصح بتناولها خلال فترة الرضاعة.

ويمكن استخدام الشوفان في تحضير الكثير من الوجبات، بحيث يمكن تناولها في الصباح مع الفواكه والحليب، أو تحضيره على شكل “بانكيك”، ويمنك استخدامه في وجبة العشاء كحساء سهل ولذيذ.

حلول سهلة للتخلص من مشكلة نقص حليب الثدي

إذا كنت تعانين من مشكلة نقص إنتاج حليب الثدي بعد الولادة، فلا بد منك “غاليتي” أن تعالجي الأمر بسرعة من أجل الحفاظ على صحة رضيعك واستفادته من حليب صدرك.

ومن الأمور التي يجب عليك إتباعها والتي تهم نظامك الغذائي  هي اعتماد بعض الأنواع من الأطعمة التي تزيد من إنتاج حليب الثدي، وأهمها:

أولا، يجب عليك استهلاك الأطعمة التي تحتوي على  الكربوهيدرات المركبة، مثل الأرز البني، البقوليات، والخبز، والمكرونة المصنوعة من حبوب القمح الكاملة.

ثانيا، يجب عليك أن تتناولي الطعام الغنى بالكالسيوم، مثل الخضروات الورقية “خص، سبانخ وغيرها”، ومنتجات الألبان، والأسماك كالسردين والسلمون.

ثالثا، عليك تناول اللحوم قليلة الدسم، وتناول الدجاج والأسماك، والبيض، كلها تحتوي على بروتينات مفيدة لك ولرضيعك.

رابعا، تناولي الفاكهة والخضروات، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن والألياف والماء، وكلها عناصر تساهم في إدرار حليب الثدي.

أطعمة وأعشاب لزيادة إدرار حليب الأم المرضعة

هناك عدة أطعمة التي  يجب على الأم  المرضعة تناولها لتحفيز إنتاج وإدرار حليب الثدي،  ومن أغلب تلك الأطعمة هي التي سنذكرها في التالي:

أولا، المكسرات النيئة غير المملحة، مثل اللوز والجوز وغيرها من المكسرات التي تساعد على  إنتاج حليب الثدي، وذلك لأنها تحتوي على البروتينات والزيوت الصحية غير المشبعة والأوميجا 3 المفيدة لنمو دماغ الطفل.

ثانيا، البروتينات مثل الدواجن، والحليب ومشتقاته، والبيض والكبد واللحوم، بالإضافة إلى الأسماك مثل السردين والسلمون، كلها أطعمة تساعد على إدرار حليب الأم المرضعة.

ثالثا، الأعشاب الطبيعية، مثل الكمون، اليانسون، الحلبة الريحان، البابونج، كلها  تعم من أفضل الأعشاب التي تساعد في إنتاج حليب الرضاعة وتزيد في كميته.

رابعا، الخميرة، من المكونات الطبيعية التي تدر الحليب وذلك لأنها تحتوي على عديد من الفيتامينات والمعادن فهي تساعد على زيادة الطاقة و إدرار مزيد من حليب الثدي.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




رجوى الساهلي تحكي قصة غريبة مع “الجن”

زر الذهاب إلى الأعلى