أمومةفن العيش

أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية

كثيراً ما تلاحظ الأمهات استمرار كبر حجم البطن حتى بعد الولادة، وهو أمر طبيعي بعد الحمل وكبر حجم الرحم وكبر حجم البطن وترهله، وهناك أسباب عديدة وراء انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية:

أسباب انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية
انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية أحد أهم الأمور التي تقف وراء إنزعاج وتوتر الأمهات، وخصوصاً اللاتي ينشغلن بالتفكير فيها طوال الوقت، ويحلمن باختفاء البطن سريعاً بعد الولادة الطبيعية

كبر حجم البطن بسبب تمدد الرحم أثناء الحمل
مع نمو الحمل يتمدد الرحم نتيجة لنمو وتطور الجنين وكبر حجمه، ولذلك يكبر حجم البطن لوفقاً لذلك، ويظل منتفخاً بعد الولادة الطبيعية فترة حتى يعود إلى ما كان عليه تدريجياً.

زيادة الوزن
يزيد وزن الحامل أثناء الحمل، وأثناء الولادة تفقد الأم ما يقرب من 7 كيلوجرامات، ولكن يتبقى جزء كبير من الوزن بسبب الماء الموجود في جسم الأم، ولذلك يحدث انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية.

التغيرات الهرمونية
تلعب التغيرات الهرمونية دوراً كبيراً في انتفاخ البطن وترهله أثناء الحمل، وهو أمر طبيعي يحدث لجميع النساء بدرجات مختلفة.

متى تعود البطن إلى ما كانت عليه من قبل
عودة البطن إلى ما كانت عليه قبل الحمل والولادة  يحتاج إلى عدة أسابيع قد تصل إلى 8 أسابيع بعد الولادة مع التزام الأم بتناول الغذاء الصحي، تجنب تناول كل ما يزيد من وزنها في فترة الرضاعة، والإستفادة من الرضاعة الطبيعية لتخفيف الوزن، إضافة إلى ممارسة الرياضة.

 نصائح لتخفيف انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية

يجب على الأم تدليك البطن من وقت لآخر بعد مرور أسبوعين من الولادة، حتى يتم التخلص من الماء الزائد في الجسم، وليتم تكسير الدهون المخزنة في الجسم.

ممارسة الرضاعة الطبيعية تساهم في عودة الرحم إلى وضعه الطبيعي، وبالتالي صغر حجمه وصغر حجم البطن تدريجياً، ويحتاج ذلك عدة أسابيع ليظهر تأثير الرضاعة الطبيعية على تخفيف البطن بعد الولادة القيصرية.

ممارسة الرياضة، وخصوصاً رياضة المشي يساهم بشكل كبير في تخفيف انتفاخ البطن بعد الولادة الطبيعية، وتخفيف الوزن ككل.

الإستعانة بحزام البطن، تلجأ كثير من النساء إلى ربط البطن بعد الولادة الطبيعية، ولذلك يقل حجم البطن تدريجياً.

الغذاء الصحي، وتناول وجبات صغيرة بعدد أكبر.

تجنب تناول المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على كافيين بشكل عام.

يجب على الأم تناول كثير من الماء حتى تتخلص من الماء الزائد في الجسم.

تجنب تناول الأطعمة المعلبة والمملحة حتى لا تزيد من الماء الزائد في جسم الأم.

يجب على الأم عدم استعجال نزول بطن الولادة، حتى لا تعيش حالة من التوتر والقلق والإنزعاج، وكي لا تتأثر أمومتها ومسؤولياتها الجديدة بإنشغالها في التفكير في ذلك، موضحة أن ما عليها هو تطبيق النصائح السابق ذكرها أعلاه، وانتظار النتيجة وهي اختفاء البطن بعد الولادة الطبيعية.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى