فن العيشلايف ستايل

4 طرق فعّالة تغيّر حالتكم المزاجية السيئة بسرعة!

تمرّ الحالة المزاجية بالكثير من التغيّرات، فيمكن أن تتأثّر بالعديد من الظروف المحيطة وتتحوّل إلى “سيئة” بدقائق معدودة. من هنا، ولتحسين الحالة المزاجية السيئة، هناك بعض الطرق الفعّالة التي يمكن اللجوء إليها.

الإستماع إلى الموسيقى


الاستماع إلى الموسيقى المبهجة يمكن أن يحسن حالتكم المزاجية. أشارت مؤلفة الدراسة، يونا فيرجسون، إلى أنه من المهم عدم المبالغة في التفكير أثناء الاستماع إلى الموسيقى ، والغستمتاع بالتجربة بدلاً من ذلك. لذلك لا تترددوا بإختيار الأغاني التي تحبّون ورفع مستوى الصوت، طبعاً بشكلٍ معتدل لا يضرّ بصحة الاذنين.

 الضحك

الضحك يزيد من إفراز الدماغ لهرمونات السعادة المعروفة بالدوبامين، وهي مادة كيميائية ترفع الحالة المزاجية. كما أنه، ووفقاً للعلماء، إن الضحك يزيد أيضاً من وصول الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم ويخفف من نظام الاستجابة للضغط ، مما يؤدي إلى شعور إيجابي بالاسترخاء. لذلك، وعندما تعانون من حالة مزاجية سيئة، لا تترددوا في مشاهدة فيلم كوميدي، أو إسترجاع بعض النكت والمواقف المضحكة التي يمكن ان تعدّل مزاجكم السيء.

النشاط البدني

في الواقع، إن الأنشطة البدنية على أنواعها يمكن ان تساعد على تعديل مزاجكم وتخلّصكم من الحزن والتوتر. فالنشاط البدني، يمكن أن يعزّز من تدفق الدم إلى كافة الاعضاء في الجسم، وخصوصاً الدماغ. وهذا بدوره يمكن أن يعزز من إطلاق الدماغ لهرمونات السعادة، والتقليل من هرمونات التوتر والإجهاد. من هنا، لا تترددوا في المشي، الركض أو ممارسة أيّ تمرينٍ رياضي لمدة 30 دقيقة في اليوم.

التحدث عن الأمر

إن التحدث عمّا يزعجكم ويجعل حالتكم المزاجية سيئة مع صديق أو أيّ شخصٍ مقرّب، يمكن ان يكون مفيداً جداً. فمشاركة كلّ ما يزعجكم مع الآخرين، يمكن أن يساعدكم احياناً على إيجاد حلول فعّالة لتلك المشاكل.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى