مشاهير

بعد وفاة صديقها.. إعلامية شهيرة تمتنع عن تلقي اللقاح

اتخذت الإعلامية المثيرة للجدل، مي العيدان، قرارا نهائيا، بخصوص تلقيها للتطعيم، ضد فيروس كورونا المستجد، حسب ما أعلنت عنه عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي إنستغرام.

وأكدت العيدان أنها ستمتنع عن تلقي اللقاح، تفاديا لما وقع لصديقها الممثل الكويتي الراحل، مشاري البلام، الذي توفي أيام قليلة، بعد تلقيه اللقاح بدولة الكويت، الأمر الذي أثار جدلا واسعا.


وكتبت الإعلامية تدوينة مطولة شرحت فيها أسباب اتخادها لهذا القرار، قائلة: “كان من المفترض غدا أن أبدأ بالتطعيم لفايروس كورونا، وكنت أشجع الناس أنهم يأخذونه، لكن بعد اللي حصل مع المرحوم مشاري البلام، اتخذت قرار لارجعة فيه”.

وأضافت: “لن آخذ التطعيم والحافظ رب العالمين، ليس خوفا من الموت لأن الموت حق، وهي الحقيقة الباقية بهذه الحياة، والموت سيأخدنا ولو كنّا في بروج مشيدة، لكن كراهية بالبهذلة والتجريب على حساب صحة الانسان.. عندي أموت في بيتي من الكورونا والحمدالله أنا مافيني لكن ولا أموت تحت جهاز التنفس الصناعي”.

ولازال الوسط الفني العربي، تحت وطأة الصدمة، بعد الإعلان يوم الخميس الماضي، عن وفاة الفنان الكويتي، مشاري البلام، بسبب تدهور حالته الصحية، ودخوله العناية المركزة إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى