مشاهير

جوني ديب في إيران تزامنا مع “عاشوراء” !

صدم رواد مواقع التواصل الإجتماعية، خلال الساعات القليلة الماضية، من تواجد نجم هوليوود جوني ديب، بإيران، من أجل إحياء  طقوس عاشوراء، وذلك عقب تداول مجموعة من الصور من عين المكان على نطاق واسع، الأمر الذي أدخل الكثيرين في حيرة من أمرهم ودفعهم إلى التساؤل عما إذا كانت الصور  فعلا تخص ديب أم جرى توضيبها.

وبعد الجدل الكبير الذي أثارته الصور المتداولة، جرى التأكد من أنها صور حقيقة لم يتم إخضاعها للفوتوشوب وتخص شابا إيرانيا يدعى أمين ثالث، يشبه النجم الأمريكي جوني ديب لدرجة كبيرة، واعتمد في إطلالته ليوم أمس على نفس لون شعر وشارب  جوني ديب وأيضا نفس النظارات الطبية الملونة التي يعتمدها ، الأمر الذي جعل منه نسخة طبق الأصل لبطل سلسلة “قراصنة الكاريبي”.

يشار إلى أنه عقب انتصار جوني ديب قضائيا على طليقته، أمبر هيرد، في دعوى التشهير التي كان قد رفعها ضدها، اضطرت الأخيرة إلى بيع منزلها، الواقع في واحة صحراء كاليفورنيا، وذلك في محاولة منها  لتجميع المال اللازم لتغطية تكاليف التعويض الذي قضت به المحكمة، ودفع  أتعاب المحامين لاستئناف قضيتها، وفق ما كشفته صحيفة “نيويورك بوست”.

وحسب ذات المصدر فإن منزل هيرد الذي تبلغ مساحته 6 أفدنة في كاليفورنيا  قد تم عرضه للبيع  بمبلغ 1.05 مليون دولار،  وقد اشتراه ريكارد وكارول جانيت يورجنسن ، اللذان يمتلكان أيضا عقارات في نيفادا ومؤسسي شركة Jorgensen & Company.

ووصف الملاك الجدد العقار بأنه “فرصة لا تتكرر سوى مرة واحدة في العمر”،  لكونه يتميز  بواجهات تطل على الصخور والجبال والصحراء، ويضم جسرا مصمما بطول 110 أقدام يؤدي إلى شرفة على جانب الجبل، وتشمل المميزات أيضا أبوابا أمامية محصنة من الحديد الصلب.

من جهة أخرى، لم تجد أمبر هيرد  حلا آخر من أجل توفير المال لدفع الغرامة التي فرضتها المجكمة عليها في قضية تشهيرها بطليقها جوني ديب، سوى بيع منزلها، كما أنها لجأت وفق عدة تقارير متطابقة إلى إعلان  إفلاسها، إذ رفعت دعوى إفلاس في 21  من يوليوز في محكمة فرجينيا،  وذلك قبل إقدامها على بيع منزلها.

ويشار إلى أن أمبر هيرد كانت  قد اشترت منزلها عام 2019 مقابل 570 ألف دولار ، وربما ستضطر لبيع المزيد من ممتلكاتها من أجل دفع غرامة بقيمة 10 ملايين دولار، ألزمتها المجكمة بدفعها بعد إدانتها بالتشهير بطليقها جوني ديب.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Foochia – فوشيا (@foochiagram)



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى