مشاهير

هكذا استقبلت طليقة بن أفليك نبأ زواجه من جنيفر لوبيز

في حين انشغل الجميع بنبأ زواج الممثلة الأميركية، جنيفر لوبيز والممثل الأميركي، بن أفليك، بعد مرور 20 عاماً على خطبتهما الأولى، كانت طليقة الأخير الممثلة الأميركية، جنيفر غارنر بعيدةً عن كل هذه الأحداث، حيث كانت تستمتع بوقتها بهدوءٍ بعيداً عن المدينة.

ووثقت غارنر، في مجموعة من الصور رحلتها التي قامت بها في مكان مثالي بعيدًا عن مدينة لاس فيغاس، إذ قضت عطلة نهاية الأسبوع في بحيرة تاهو بكاليفورنيا.

وفي الصور، ظهرت غارنر وهي مبتسمة ومستمتعة بإجازتها التي تخللها مغامرات بالمظلة وهي تحلّق على ارتفاع عالٍ، وكذلك القيام بركوب الدراجة بالقرب من الماء، والسير في المسارات التي تصطف على جانبيها الأشجار، كما قضت بعض الوقت في التزلج الهوائي بمفردها.

غارنر وبن يتعايشان بشكل جيد، إذ إن الأولى تتفهم وتدعم علاقة لوبيز وبن، وتريد فقط الأفضل للأطفال، وأن تكون الأمور سلسة وخالية من المشاكل، مشيرين أيضاً إلى أن غارنر تريد أن يكون الجميع سعداء وبصحة جيدة.

يُذكر أن لوبيز وأفليك كانا قد توجّا علاقتهما بالزواج في حفل صغير في عطلة نهاية الأسبوع، حيث عقدا زواجهما في كنيسة صغيرة بلاس فيغاس في وقت متأخر من مساء يوم السبت.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى