مشاهير

نجمان تركيان رفضا المشاركة في أعمال عربية

حقق الكثيرون من نجوم الدراما التركية شهرة واسعة في الوطن العربي، بعد بدء دبلجة أعمالهم إلى اللغة العربية. وحرص بعض هؤلاء على المشاركة في أعمال درامية عربية، إلا أن البعض الآخر لم يرحب بالفكرة لأسباب مختلفة.

مريم أوزرلي
صاحبة شخصية “السلطانة هيام”، في مسلسل “حريم السلطان”، وواحدة من أبرز نجمات الدراما التركية.

تحظى مريم أوزرلي بشهرة واسعة، تخطت تركيا، ووصلت إلى الوطن العربي وأوروبا، ما جعل فكرة مشاركتها في أعمال فنية عربية، من ضمن طلبات الجمهور العربي، المحب لنجمات الدراما التركية. وتلقت مريم أوزرلي عرضاً للمشاركة في فيلم “لص بغداد” مع النجم المصري محمد إمام، وهو فيلم يمزج بين الأكشن والمغامرات والكوميديا، وتم تصويره في عدة بلدان. وظهر محمد إمام ومريم أوزرلي معاً في بعض الصور على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد انضمامها إلى أبطال “لص بغداد”، إلا  أن أوزرلي فاجأت الشركة المنتجة بمطالب مادية مبالغ فيها، للموافقة على تصوير دورها في الفيلم، ليتم استبعادها، ومشاركة أمينة خليل في العمل، بدلاً منها.

جان يامان
حقق شهرة متوسطة في الوطن العربي أقل من باقي زملائه الأتراك، بعد دبلجة مسلسل “الطائر المبكر”. وظهر يامان في صور مع بعض المنتجين العرب، الذين سعوا لجذبه للمشاركة في أعمالهم الفنية، إلا أن تلك المحاولات لم تنجح. وصدم جان يامان الجمهور عام 2020، حينما خرج بتصريحات تهاجم المنتجين العرب، ووصف عروضهم له بالسخيفة، ولا ترقى إلى مستوى الأعمال التركية، مؤكداً أنه يرفض المشاركة في عمل فني عربي، سواء كان مسلسلاً أو إعلاناً تلفزيونياً.

واضطر الممثل التركي للاعتذار للجمهور العربي المهتم بأعمال الدراما التركية، وأصدر بياناً، قال فيه: “ماذا يعني لكم أن يعطوني عشرات الآلاف من الدولارات من أجل إعلانات أو مسلسلات أو أفلام سيئة بلا هدف أو رسالة؟”. وتابع اعتذاره: “أعزائي العرب، هل توافقون أن يمثلكم منتجون مثل هؤلاء؟ أعتذر إلى من ظنوا أنني قد أهنتهم، دائماً أقع في فخ سوء فهم الآخرين لتصريحاتي”.

 

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى