مشاهير

منظمة حفل زفاف الجريني وجميلة البدوي تنسحب وتكشف المستور!

أثارت منظمة الحفلات، مونية رمسيس جدلا واسعا عبر منصات التواصل الاجتماعية، خلال الساعات الماضية، بعد إعلان انسحابها من الإشراف على حفل زفاف الفنان المغربي، عبد الفتاح الجريني وزوجته الفنانة، جميلة البدوي المقرر إقامته يوم 22 من شهر غشت الجاري.

واتهمت رمسيس البدوي بعدم احترامها والعاملين معها، بعدما قررت الاستغناء عنهم دون أن تقدم لهم أي اعتذار، كما كشفت أن شقيقة الجريني صرحت لها أن هناك طلب كبير حول تنظيم حفل زفاف شقيقها من قبل منظمين آخرين، اقترحوا دفع ثمن للثنائي مقابل الموافقة على طلبهم، الأمر الذي لم تتقبله رمسيس بالمرة.


ونشرت رمسيس تدوينة عبر حسابها الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، جاء فيها: “سمحيلي مانقدرش نخدم معاك مع احترامي، بالنسبة ليا الفن رسالة وأخلاق قبل كل شيء، وكرامتي فوق كل شيء، ولرد الاعتبار للمنظمين لي كان مقرر يكونوا معانا فالحفل بالطلب والتأكيد ديالكم، وفي التالي تلغيهم بدون اعتذار وحساب لهم هاد الناس كايتسناو يخدموا غير معك أنت، عندهم زبائن ديالهم”.

وأضافت المتحدثة ذاتها: “باش واحد يخلي نهار محجوز على قبلك وبالتالي تلغيه وترديني انا صغيرة قدامهم هادشي ما كايديروهش الناس، أنا إنسانة كنحترم ونقدر الناس ونبغي الناس تحترمني هذا أصلي وتربيتي”.

وتابعت قائلة: “كيفما قالت أخت الزوج ديالك كاين الطلب بزاف باش يخدموا بدون مقابل وهما يخلصوك، هذا كلام عمرنا سمعناه حتى من عند مشاهير الفن احتراماتي”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى