مشاهير

مغربي يترشح للقب “ذا فويس” في كندا

يختتم في كيبيك بكندا الليلة الموسم التاسع من المسابقة الغنائية “ذا فويس” ،لاختيار أحسن صوت غنائي لسنة 2023.

وتتجه الأنظار صوب الكندي من أصول مغربية ذو التسعة عشر ربيعا آدم المونا، الذي استطاع أن يضمن ورقة المرور للنهائي بحصوله على 55% من أصوات الجمهور بعد أن تمكن من فرض نفسه بالغناء في عرض مسرحي متحرك، وبالتالي الاصطفاف الى جانب أربعة متنافسين على اللقب النهائي.


وعن شغفه بالموسيقى يقول آدم: “لاحظت أن كل الأوقات الصعبة في حياتي تمكنت من تجاوزها بفضل الموسيقى والارتجال الموسيقي.. الارتجال شيء أصيل عندما ألجأ إليه، فهو يسمح لي بالتخلص من مشاعري التي لست معتادا على إظهارها بالضرورة. إنه علاجي”.

ويعتبر مارك دوبري، أحد المشرفين على المسابقة، أن آدم فنان كامل شغوف بالخلق والإبداع وبإمكانه أداء أي أغنية كأنه يروي قصة. ويضيف مارك دوبري في تصريح للصحافة الكندية، أن آدم يتحلى أيضا بموهبة تمثيلية رائعة ويحب اللعب بالكاميرا ومنفتح دائما على تجربة أشياء جديدة.

وأطلق عدد من أبناء الجالية المغربية بمونتريال مجموعة من الدعوات لمساندة ودعم آدم المونا من خلال التصويت عليه للتتويج باللقب.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى