مشاهير

مشاهير يرفعون شعار “العدالة لإكرام”

أثار موضوع الحكم الصادر في حق مغتصبي طفلة تيفلت ذات الـ 11 سنة، والذي قضى بسنتين حبسا لثلاثة أشخاص تناوبوا على اغتصابها، ما نتج عنه حمل، حملة استنكار واسعة على منصات التواصل الإجتماعية.

ودخل على خط هذه القضية عدد من المشاهير من بينهم الممثلة، نسرين الراضي التي شاركت صورة تعبيرية تخص الواقعة، وعلقت عليها قائلة: “إكرام فتاة في السادسة من العمر تعرضات للإغتصاب من طرف حيوان بشري واستدرجها بعدما كانت تلعب مع ابنه بحكم الجوار”.


وأضافت: “وبعدما تنازلت الأسرة تحت ضغوط على الأرجح على حسب قول الأب! خرج المغتصب بسراح مؤقت مع تأجيل المحاكمة إلى 1 شتنبر.. ألَكُمْ أن تتصوروا شعور أن تخذلك عائلتك ويخدلك القانون كيف لكم أن تتخيلو حق طفلة يباع كأنها لا شئ مجرد.

أما الممثلة، سناء عكرود فقد كتبت في تدوينة عبر المنصة نفسها: “عندما تقرر أن تنجب طفلا، فإنك تحضر للوجود كيانا بتركيبة نفسية حساسة، مسؤوليتك الأولى هي تشكيلها، حمايتها، ضمان أمنها واتزانها، عندما تقرر أن تقحم كائنا بشريا في هذا الوجود، فأنت ملزم، وواجبك الاول ومهنتك كأب وأم ومجتمع أن تحمي هذا الطفل”.

وتابعت: “إطلاق سراح مغتصب الطفلة إكرام هو خرق للقانون الكوني، اغتصاب الأطفال جريمة إنسانية تستوجب أقصى العقوبات الردعية الصارمة وعقاب غير رحيم في حق الأب والمغتصب، حق الطفلة إكرام هو حق كل اطفالنا. للأسف.. للأسف”.

ومن جهته، استنكر الكوميدي، الزبير هلال هذا الحكم الصادر، وقام بمشاركة وسم “justiceforikram”، عبر خاصية القصص القصيرة لحسابه على المنصة السالف ذكرها.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى