مشاهير

مسؤول بوزارة الثقافة يكشف لـ”غالية” حقيقة “محاربة” عصام كمال

خرج الفنان المغربي، عصام كمال، بتصريحات مثيرة نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعية، يتهم من خلالها مسؤولا مجهولا بمحاربته من أجل استبعاده من التظاهرات الفنية التي كان من المقرر أن يكون من ضمن ضيوفها الفنانين بعد تلقيه دعوات رسمية من طرف منظمي هذه التظاهرات.

ونشر عصام كمال عبر صفحاته الخاصة بموقع “انستغرام” و”فيسبوك”، تدوينة مطولة جاء فيها:”أصدقائي، تلقيت مؤخرا دعوات من مجموعة من المهرجانات الموسيقية الممولة أو المدعمة من طرف وزارة الثقافة المغربية، و بعدما تم الاتفاق مع مدير أعمالي على كل التفاصيل، قمنا بالاستعداد رفقة فريق عملي لملاقات جمهوري الحبيب بعد أكثر من سنتين من الجمود الثقافي بالبلاد. فإذا بنا نتلقى اتصالات من طرف المنظمين لإلغاء الحفلات بعد تدخل مسؤول مجهول بقطاع الثقافة”.


وتابع:”هكذا تم ابعادي من مجموعة من التظاهرات الفنية هذه السنة بأمر من مسؤول مجهول بقطاع الثقافة بحجة أنني أزعج البعض عندما أترافع عن قضايا الفنان و خصوصا قضية حقوق التأليف و الحقوق المجاورة، فمن هو هذا المسؤول المجهول؟ و هل تدخل محاربة الفنانين المغاربة الموشحين من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله ضمن اختصاصاته؟ هل نحن فعلا بمملكة صاحب الجلالة راعي الفن و الفنانين؟ هل نحن فعلا بالمغرب العريق الذي يخطو خطوات عملاقة نحو المستقبل أم نحن على كوكب آخر، كوكب يتصرف فيه المسؤول الثقافي كدكتاتور شيوعي؟”.

واختتم عصام كمال حديثه بالقول:”بصفتي رئيس نقابة الكتاب و الملحنين المستقلين المغاربة (SACIM)، أعتبر هذه الواقعة سابقة خطيرة و تعسفا ممنهجا على حقوق دستورية أساسية: حق الشغل، حق التعبير و إبداء الرأي، حق العمل النقابي و الدفاع عن حقوق الفنانين المشروعة”.

وفي هذا الصدد، أكد مصدر بوزارة الشباب والثقافة والتواصل، في تصريح لموقع “غالية” على أنه لم يسبق لأي مسؤول في الوزارة المعنية أن اتخذ موقفا معينا من شخصية فنية أو ثقافية بسبب آرائهم، مضيفا أن “الوزارة تشجع حرية التعبير ومن مصلحتها وجود الرأي الأخر بغرض تجويد عمل الوزارة حتى تكون مصالحها الإدارية والتقنية في مستوى تطلعات الجميع”.

وصرح المصدر قائلا:”الوزارة تؤكد أن ما جاء في تصريحات الفنان المغربي عصام كمال، غير صحيح، ولم يمنع من طرف أي مسؤول، وتعتبر أن الفنان عصام كمال من الفنانين المغاربة الذين نفتخر بهم، وسيكون التعامل معه ومع باقي الفنانين المغاربة في التظاهرات التي تنظمها أو تشرف عليها الوزارة حدثا هاما”.

وأوضح المصدر نفسه، أن الفنان المغربي، عصام كمال لم يكم ضمن البرمجة الفنية للأحداث الثقافية المنظمة من طرف   وزارة الشباب والثقافة والتواصل، مبرزة أنه ليس هناك أي توجه لإقصائه أو إقصاء أي فنان مغربي ولا محاربتهم  على العكس تماما، فإن وزارة الشباب والثقافة والتواصل تعمل منذ استئناف الأنشطة الثقافية والفنية بالبلاد على تنظيم عدد من التظاهرات الثقافية والفنية بحضور فنانين مغاربة ودعم مبادراتهم في إطار مفهوم الصناعة الثقافية.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




رجوى الساهلي تحكي قصة غريبة مع “الجن”

زر الذهاب إلى الأعلى