مشاهير

مخرج فيلم “فوي فوي فوي” يعتذر للمغاربة بعد “الإساءة”

خرج المخرج المصري، عمر هلال باعتذار بعد الهجوم الكبير الذي تعرض له عقب إساءته للشعب المغربي خلال الندوة الخاصة بفيلمه السينمائي “فوي فوي فوي”.

ونشر هلال تدوينة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي “إنستغرام”، جاء فيها: “توضيح واعتذار وجب للجمهور في المغرب الشقيق: بعض الاخوه المغاربه اساؤا فهمي عندما ذكرت ان الايطاليين يسمون عرب شمال افريقيا الذين دخلوا البلد بهجره غير شرعيه “ماروكيني !..”.


وأضاف: “للاسف هذه حقيقه مره يعانيها ابناء هذا الشعب العظيم – ولكن ليس فقط هم، بل جميع العرب الذين آل بهم الحال لتقبل اوضاع عمل شاقه ومعيشه ضنكه هناك.. المصريين وغيرهم من العرب يعملون في الظلام بأوروبا ، والحياة ليست كما كانوا يتوقعون. الفيلم يحث كل من تراوده نفسه بالتفكير في الهجرة الغير شرعيه ، ألا يقدم عليها”.

وتابع المتحدث ذاته قائلا: “وهذا ليس تقليلا من أي انسان يعمل بشرف في اي عمل كان، ولكن ألا يعمله تحت ضغط وخوف من السلطات. صنعت هذا الفيلم املا في تحسن الحال لابناء وطننا العربي الغاليين، الذين يضحون احيانا بحياتهم عرض البحر ، بحثا عما يعتقدون انها حياة افضل”.

وفي الختام وجه المخرج رسالة خاصة للشعب المغربي، تضمنت اعتذارًا مباشرا، جاء فيه: “اعتذر من كل قلبي اذا كان هذا قد اخذ على انه تقليل من شأن الشعب المغربي العظيم. من لا يعلم فأن أهلي في الاصل مغاربة، وأعشق هذا البلد ولدي العديد من الصداقات مع مغاربه داخل و خارج المغرب. اكرر اسفي. حقكم عليا بالزاف”.

وتأتي أحداث فيلم “ڤوي ڤوي ڤوي” في إطار من الدراما والكوميديا السوداء حول “حسن” محمد فراج، حارس الأمن الذي يعيش حياة فقيرة مع والدته، ويسعى للسفر خارج مصر عن طريق الانضمام لفريق كرة القدم للمكفوفين في إحدى بطولات كأس العالم في أوروبا ويقرر التظاهر بأنه لاعب ضعيف البصر.

وخلال هذه الرحلة، يلتقي “حسن” بالعديد من الشخصيات، منها صحفية شابة وجذابة تهتم بالكتابة عن ذلك الفريق وتهتم به على وجه الخصوص، ومدرب في منتصف العمر يبحث عن فرصة، إلى جانب صديقيه اللذين يشاركانه في الذهاب إلى أبعد الحدود ليكونوا مع الفريق على أمل أن يوفر هذا تذكرتهم للحياة والمزيد من الفرص.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى