مشاهير

كانيي ويست ينتقم من “إنستغرام”

يبدو أن النجم العالمي، كانيي ويست لا يعرف الاستسلام أبداً، فبعيداً عن محاولاته الدائمة لاسترجاع طليقته نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان انتقم النجم من تطبيق إنستغرام الذي دائماً ما يحظر حسابه عندما يش هجماته الافتراضية على بعض الأشخاص، وقرر شراء تطبيق بارلير؛ للحصول على مساحته الخاصة من الحرية.

كانيي ويست في صدد التحضير لصفقة تقضي بشراء شبكة التواصل الاجتماعي Parler مقابل مبلغ لم يُكشف عنه، ومن المتوقع أن تنتهي عملية الشراء في الربع الأخير من هذا العام. كما ورد في وكالة رويترز أن شركة “بارليمنت تكنولوجيز” (Parlement Technologies) الشركة الأم المالكة لمنصة التواصل الاجتماعي “بارلير” (Parler) قد ذكرت يوم أمس الإثنين في 17 أكتوبر، أن مغني الراب الأميركي كانيي ويست وافق من حيث المبدأ على شراء المنصة. وقد أكد الرئيس التنفيذي لشركة بارليمنت تكنولوجيز، جورج فارمر، في مقابلة مع رويترز الإثنين، أن محادثات الصفقة مع كانيي ويست بدأت بعد أسبوع الموضة في باريس، أي بعد أزمة ارتدائه قميصاً مزيناً بعبارة: “حياة البيض مهمة” (White Lives Matter).


بارلير هي منصة تواصل اجتماعي تطلق على نفسها اسم “منصة حرية التعبير الرائدة وغير القابلة للإلغاء”، انطلقت في 2018 وموجودة في متاجر تطبيقات “غوغل” (Google) و”آبل” (Apple)، وأنشأت بارلير في الشهر الماضي “شركة أما” جديدة تحت اسم “بارليمنت تكنولوجيز”، ضمن عملية إصلاح شاملة. يشار إلى أن ثروة كانيي ويست تقدر بنحو مليارَيْ دولار، وجمع جزءاً كبير منها من علامته التجارية للأحذية الرياضية Yeezy، ومن شراكاته مع شركة بيع الملابس بالتجزئة Gap، وشركة Adidas الألمانية لتصنيع الملابس الرياضية، إضافة إلى عمله بالفن.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى