مشاهير

قطار مسرع يضع حدا لحياة عارضة أزياء شهيرة

تسببت جلسة تصوير قرب مسار قطار سريع، في وفاة عارضة الأزياء الفنزويلية الشهيرة، سينثيا نايلي هيغاريدا بيرميغو، بطريقة مرعبة.

وخلال محاولة عارضة الأزياء البالغة 30 عاما، التقاط صورة خلال مرور القطار السريع في خلفية لقطاتها، تعرضت الراحلة للانزلاق تحت قضبان القطار.


وتشابكت ملابس عارضة الأزياء مع القطار الذي دهسها في طريقه على السكة الحديدية، وفق ما نشرته صحيفة “ذا صن” البريطانية.

ووقعت الحادثة المؤسفة غرب المكسيك، وقام فريقها باستدعاء الإسعاف للموقع على نحو عاجل، إلا أنه لم يتمكن من إنقاذ سينثيا نايلي.

وقال المدعي العام بولاية خاليسكو، خواكين مينديز رويز، إنه “بناءً على المعلومات المتوفرة لدينا حتى الآن، كانت الضحية تشارك في جلسة تصوير مع شخص استجوبناه وبعض الشهود الآخرين في مكان الحادث”.

وأضاف المدعي العام: “كل شيء يشير إلى أنه كان حادثا. لقد اقتربت كثيرا من القطار في أثناء مروره، وعلى ما يبدو، علق جزء من ثيابها بالقطار المسرع”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى