مشاهير

فيلم “بين الأمواج” بالقاعات السينمائية ابتداء من 21 دجنبر الجاري

تشرع  القاعات السينمائية المغربية بجميع ربوع المملكة، ابتداء من ال 21  من شهر دجنبر الجاري  بعرض الفيلم السينمائي “بين الأمواج “، للمخرج المغربي الفرنسي الهادي ولاد محند ومن إنتاج كريم الدباغ و توزيع أسماء اكريميش .

وأوضح المخرج ولاد محند أن هذا العمل الإبداعي، من  بطولة الممثلة المغربية البلجيكية لبنى أزبار و النجم الجزائري سمير قسمي وتوزيع أسماء اكريميش، مبني على قصة حقيقية عاشها مع والديه، يسلط من خلاله الضوء أساسا على مرض الزهايمر الشائك و ما يمكن أن يترتب عنه من تداعيات في حياة المريض و أسرته .


“الفيفا” تُفرج عن كليب “Welcome to morocco”

ويسافر فيلم “بين الأمواج ” بمشاهديه إلى منتصف عقد التسعينيات ببلدة صغيرة شمال المغرب، حيث أصيب “فؤاد” تقني البريد الوحيد في المنطقة بمرض عصبي عطل حياته وحياة أسرته،  نتج عن ذلك سلسلة من المواقف الإنسانية المؤلمة وأحيانا  المضحكة.

ويشار أن العرض العالمي الأول لهذا الشريط السينمائي قد جرى ضمن فعاليات مهرجان تالين بلاك نايتس في إستونيا، كما عرض لأول مرة بالعالم العربي في مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، فضلا عن مشاركته في مهرجان مالمو للسينما العربية بالسويد ومهرجان عمان السينمائي الدولي ومهرجان جوا بالهند.

وجدير بالذكر أن هذا الفيلم قد شارك أيضا بأكثر من 50مهرجانا دوليا و حصد مجموعة من الجوائز الدولية والوطنية،  منها جائزة  أسبوع النقاد لمهرجان قرطاج في دورته الأخير في نونبر 2022 و جائزة العمل الأول في الدورة الأخيرة للمهرجان  الوطني  لطنجة 2022 ، كما حصل على الجائزة الكبرى لمهرجان السينما بنيس الفرنسية و جائزة  الجمهور بمهرجان سبيليت بكرواتيا و جائزتين من مهرجان روتردام  لأحسن ممثلة و جائزة الجمهور، وذلك إلى جانب نيله لإشادات نقدية في مختلف وسائل الإعلام العالمية.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى