مشاهير

فنانة تعلن اعتزالها وتتراجع عنه بعد ساعات

اتخذت الفنانة المصرية، منى فاروق قرار التراجع عن الاعتزال الفن، ساعات قليلة من إعلانها ذلك، موضحة الأسباب التي دفعتها لاتخاذ قرار الاعتزال ثم العدول عنه.

وكتبت فاروق عبر حسابها في “إنستغرام”، رسالة مطولة ناشدت فيها نقيب المهن التمثيلية أشرف زكي، والفنان أشرف عبد الباقي وشركات الإنتاج، من أجل مساعدتها لإيجاد عمل، قائلة: “أنا بناشد دكتور أشرف زكي والأستاذ أشرف عبد الباقي وشركات الإنتاج.. عايزة أشتغل أبوس إيديكم.. عايزة أعرف أعيش”.


وأوضحت أن عدداً كبيراً من شركات الإنتاج والفنانين قطعوا التعامل معها بعد أزمة الفيديوهات المسيئة، وأنها ما زالت حتى اليوم تسمع كلاماً مهيناً وغير لائق بسبب تلك الأزمة.

وقالت: “المجتمع حاططني في المكان الوحش بس مش يمكن عايزة أبقى كويسة زي أي واحدة؟ ليه بتقفلوا قدامي كل حاجة؟ أنا غلطت وربنا بيسامح.. ليه البني آدمين مش عايزين يسامحوا؟ أنا بسمع بودني بلاش منى عشان الفيلم ميضرش، ليه يا ربي أنا بقيت منبوذة من كل الناس؟”.

وبينت أنها تعيش أزمة مادية خانقة جعلتها عاجزة عن دفع إيجار منزلها، وهي بحاجة ماسة للعمل، متابعة: “أنا مش طالبة غير إني أشتغل في الحاجة اللي بحبها عشان أعرف أعيش.. لما أوصل لمرحلة إني مش عارفة أدفع إيجار بيتي حاجة تتعب”.

وكشفت أن حاجتها للعمل هي سبب اتخاذها قرار الاعتزال، وذلك من أجل ألا يتم انتقادها في حال زاولت مهنة بعيدة عن الفن، مردفة: “ولما قلت قرار أعتزل من أجل لو حد شافني بشتغل في محل لبس أو أي شغل ميقولش إيه ده؟”.

وأكدت فاروق أن قرار اعتزالها ليس بغرض تصدر التريند والحصول على شهرة، بل من أجل توضيح معاناتها، معلقة: “الكلام اللي بقوله ده خارج خالص عن فكرة إني آخد التريند وأعمل زي أي حد.. أنا قلت أعتزل الفن لسبب واحد وهو إن ده مصدر رزقي الوحيد اللي أنا بحبه وعايزة أشتغله”.

وكانت منى فاروق قد أعلنت اعتزالها للفن بتدوينة كتبتها عبر خاصية “الستوري” في “إنستغرام”، أوضحت فيها أنها تعبت جداً من عدم وجود تقدير لموهبتها، معلقة: “تعبت وأشعر بعدم التقدير لشخصي ولموهبتي.. ولم أعتد البقاء في مكان ومع أشخاص لا تقدرني. تعبت، لذلك أعتزل”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حفصة بحيح توجه رسالة شديدة اللهجة للسحرة والمشعوذين

زر الذهاب إلى الأعلى