مشاهير

“غالية” تكشف تفاصيل حصرية عن إطلاق سراح عادل الميلودي بعد توقيفه بـ “المطار”

كشف مصدر مطلع، تفاصيل إطلاق سراح الفنان المغربي، عادل الميلودي، بعد توقيفه أخيرا، بمطار مدينة سلا، قادما من إسبانيا.
وأوضح مصدر “غالية”، أن الميلودي لم يتابع في حالة سراح كما تم الترويج له عبر منصات التواصل الاجتماعية، اليوم، بل قررت النيابة العامة المختصة، إطلاق سراحه وإشعاره بضرورة الالتحاق لاحقا بالمصالح المعنية في مدينة القنيطرة، للبحث معه حول التهم الموجهة إليه.
يذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني، أصدرت في أكتوبر المنصرم، مذكرة بحث في حق الفنان الشعبي عادل الخطابي، الشهير بلقب “عادل الميلودي”، وذلك بتهمة “التهديد بالقتل عبر الأنترنيت”، حسب ما كشف عنه مصدر مطلع لموقع “سيت أنفو”.وعمد الميلودي على تهديد رجال الشرطة بالتصفية الجسدية عن طريق دهس العناصر، التي حررت محضر المخالفة في حق نجله وزوجته، وذلك في بث مباشر عبر حسابه على موقع تبادل الصور والفيدوهات أنستغرام، وهو التهديد الذي كان قد أشعل مؤخرا مواقع التواصل الأجتماعي.

وكشف المصدر ذاته، أن الميلودي يتواجد حاليا خارج المغرب، الذي غادره قبل صدور مذكرة البحث في حقه، وذلك بسبب ارتباطه بمجموعة من الحفلات بأوروبا.


طلب غريب من محمد الترك في عيد ميلاده-صورة

يذكر أن المحكمة الابتدائية بالقنيطرة، كانت قد أدانت شهر شتنبر المنصرم، زوجة عادل الميلودي، إيمان دحان، بالحبس النافذ لمدة 9 أشهر، مع أداء غرامة مالية بقيمة 10 آلاف درهم وتعويض للمطالبين بالحق المدني قدره 5 آلاف درهم.

وجدير بالذكر أيضا، أن نجل الميلودي كان قد توبع في حالة سراح مقابل كفالة قدرها عشرة آلاف درهم، وذلك بتهمة تعريض سلامة المارين والسائقين للخطر.

وكانت عناصر ولاية أمن القنيطرة، قد كشفت في بلاغ توصلت “سيت أنفو” بنسخة منه، أنها تفاعلت بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو منشور على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يوم الأربعاء 3 غشت الماضي، يظهر قيام سيدة بعرقلة عناصر الشرطة أثناء إتمام عملية توقيف شخص بالشارع العام، حيث أوضحت الأبحاث والتحريات المنجزة على ضوء هذا الشريط أن الأمر يتعلق بقضية زجرية تعالجها حاليا الشرطة بمدينة القنيطرة.

وكانت عناصر فرقة مكافحة العصابات قد توصلت مساء يوم الاثنين فاتح غشت المنصرم بإشعار من قبل المواطنين حول قيام شخص على متن سيارة مرقمة بالخارج بالسياقة بشكل خطير معرضا سلامة المارة والسائقين للخطر، حيث تم على الفور تنفيذ عملية أمنية مكنت من توقيف المعني بالأمر بعد توقفه وسط مدينة القنيطرة.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى