مشاهير

عبر الذكاء الاصطناعي.. حفل يجمع الجسمي وكانييه ويست ودوا ليبا -فيديو

تقاسم الفنان الإماراتي، حسين الجسمي مع متابعي حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات “أنستغرام”، “تريو غنائي” جمعه مع النجم الأمريكي، كانييه ويست والنجمة البريطانية، من أصول ألبانية دوا ليبا، وهو المقطع الذي جرى تصميمه بالاعتماد على الذكاء الاصطناعي.

وأبدى الجسمي إعجابه بمقطع أغنيته “أهواك للموت”، التي شاركه في أدائها باللهجة الخليجية كل من كانييه ويست ودوا ليبا،  وذلك من خلال التعليق الذي جاء فيه “مو عادي”، أتبعه بقلب أحمر.


جدير بالذكر أن استخدام الذكاء الاصطناعي في عالم الموسيقى آخذ في الانتشار يوما بعد يوم، وقد سبق للعديد من الجماهير عبر العالم قد وقعوا  مؤخرا في الفخ  بسبب تيكتوكر يدعى ghostwriter، قام بنشر أغنية بعنوان ” “Heart On My Sleeve”، التي جمعت أكثر من 15 مليون مشاهدة عبر تطبيق التك توك وتصدرت الترند، وهي الأغنية التي خالت الجماهير أنها عمل مسرب وجمع فعلا بين النجميين الكنديين دريك وذا ويكند، ليتضح لاحقا أن التيكتوكر هو من قام بتصميم كلمات ولحن الاغنية وجمع بين صوتي النجميين الكنديين بواسطة الذكاء الإصطناعي،

 

وعقب الضجة التي أحدثها العمل خرجت شركة “يونيفرسال ميوزيك” في بيان رسمي طالبت فيه جميع منصات الاستماع الموسيقي بحذف الأغاني المصنوعة عن طريق الذكاء الاصطناعي، معتبرة أن الأمر تزييف علني وأثارت بذلك قضية الملكية الفكرية وانتهاك حقوق المؤلف.

جدير بالذكر، أنه لحدود اليوم لا يوجد أي قانون يحرم صناعة الأغاني باللجوء إلى الذكاء الاصطناعي، ولا يمكن لأي فنان أن يتقدم بدعوى قضائية لأن صوته قد جرى استخدامه في الذكاء الاصطناعي، حسب ما كشف عنه خبراء في مكافحة القرضنة وأسواق الموسيقى، إبان الجدل الكبير الذي أحدثته أغنية التيكتوكر السالف الذكر.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




في أول ظهور لها.. نشطاء يتعاطفون مع رجوى الساهلي -صورة

زر الذهاب إلى الأعلى