مشاهير

شاب يدعي أنه ابن شاكيرا.. والأخيرة في خبر كان

عادت المطربة الكولومبية، شاكيرا، إلى الأضواء، مجددا، بعد أن ادعى أحد الأشخاص أمراً يبدو غير منطقي، بأنه ابن المطربة العالمية.

وفي التفاصيل، التي رواها الممثل الكولومبي، سانتياغو ألاركون، فإنه يتعرض للابتزاز منذ فترة من شخص مجهول، يدعي أنه ابنه وابن شاكيرا، أنجبته في المراهقة.

وبين الممثل الكولومبي أنه بات ضحيةً للمضايقة والابتزاز من أحد الأشخاص، مشيراً إلى أن محاميه الخاص أبلغه بعدم ذكر اسم الشاب الذي يدعي أنه ابنه وابن شاكيرا.

وقال ألاركون، في فيديوهات نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “يقول هذا الشخص إنني تخلَّيت عنه للتبني سنة 1992، أي عندما كنت أبلغ من العمر 12 سنة، وشاكيرا 15 سنة، وهو يبتزني ويطلب مني مبلغ 600 ألف دولار”. وأضاف أن هذه القضية جعلته يعيش في خوف شديد من أن يقوم هذا المبتز بالتعرض لسلامة عائلته وأطفاله، ما دفعه لتسجيل دعوى في المحكمة على الفور.

ولم تُدلِ المطربة العالمية، التي تعيش ظروفاً نفسية غير مستقرة، بعد انفصالها عن حبيبها لاعب كرة القدم الإسباني جيرارد بيكيه، بأي تصريحات متعلقة بقضية ادعاء الشاب الذي يصغرها بخمسة عشر عاماً فقط، بأنه ابنها، مفضلة التزام الصمت في هذا الوقت، الذي تسعى فيه للحصول على حضانة طفليها.

من جانب آخر، كشف موقع “ماركا” الإسباني، أن الأمور بين شاكيرا وبيكيه، بخصوص حضانة الأطفال، لا تسير على ما يرام، ويبدو أن مسألة وصولهما إلى اتفاق مُرضٍ بات أمراً يصعب تحقيقه، ما يشير لمواجهة حتمية قادمة بين الثنائي الشهير في المحاكم.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى