مشاهير

سعيدة شرف تتحف جمهور مهرجان شيشاوة

قدمت الفنانة، سعيد شرف، أمس السبت، لجمهور مهرجان شيشاوة، الذي أطفأ شمعته الرابعة عشر، بسخاء، عرضا موسيقيا متفردا، شكل مناسبة للانتقال بين عدة انماط موسيقية.

واستطاعت سعيدة شرف، بصوتها الصداح وحضورها القوي على الركح، أداء عدة ألوان موسيقية استحسنها جمهور مدينة شيشاوة وزوارها، وغنت باقتدار عدة أغاني من ريبيرتوار ممتد يستجيب للأذواق الموسيقية الحاضرة.

وعلى امتداد ساعتين من الزمن، سافرت الفنانة بالجمهور في عوالم الأغنية المغربية، بدء بـ”الحساني”، فـ”الشعبي”، ثم “المواويل والقدود الحلبية”، لترسو بالحضور في شاطئ “الراي” و”الكناوي” و”الغيواني”. وهكذا، غنت سعيدة شرف، في لحظات بذخ ماتع، أغاني من قبيل “صوت الحسن ينادي”، و”العيون عينيا”، التي يحفظها الجمهور عن ظهر قلب، وهي التي تتغنى بمغربية الصحراء.

وفي وقت سابق، كان الجمهور على موعد مع الفنان مسعود الشيشاوي، و”أوركسترا شيشاوة” برفقة الحبيب والسكوري مصطفى، إضافة إلى حفل ماتع للفنان المايسترو أوطالب المزوضي.

وفي تصريح لقناة (M24) الإخبارية التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، عبرت الفنانة، سعيدة شرف عن سعادتها بالتواجد في مدينة شيشاوة، التي تشتهر بكرم ضيافة ساكنتها، مبرزة التعدد الثقافي لهذا الجزء من التراب الوطني، من خلال تواجد قبائل عربية وأمازيغية وحسانية.

وفي تصريح مماثل، قال رئيس المجلس الجماعي لشيشاوة، أحمد هلال، إن المهرجان في نسخته الـ 14 يأتي بعد ثلاث سنوات من الانقطاع جراء الأزمة الصحية العالمية، مضيفا أنه يزاوج بين ماهو فني وثقافي وتراثي. وأوضح أن خصوصية هذه الدورة تكمن في الاحتفاء بفن “التبوريدة”، الذي يكتسي أهمية بالغة توجب صون هذا المكون المحوري للحضارة والهوية المغربية العريقة.

وأشار إلى أن عدد متتبعي المهرجان، الذي لاقى نجاحا باهرا، بلغ زهاء 50 ألف شخص، مما يعكس تشبث ساكنة المدينة بتقاليدها وأصولها، منوها بالدعم الذي تقدمه وزارتا الثقافة والداخلية، ومجلس جهة مراكش – آسفي، ومختلف الشركاء. ويروم هذا المهرجان الوطني، الذي ينظمه منتدى شيشاوة للثقافة والفنون، بشراكة مع جماعة شيشاوة، على مدى أربعة أيام، تحت شعار “شيشاوة ذاكرة وتنوع، انفتاح واستمرارية”، الاحتفاء بمختلف الأصناف الفنية، والاستجابة لشتى الأذواق الموسيقية، وكذا تجديد الوصل مع جمهور متلهف لمتابعة عروض ثقافية وفنية حالت الأزمة الصحية الناجمة عن جائحة كورونا دون تنظيمها لسنتين.

وتتخلل التظاهرة، التي تساهم في إبراز الإمكانات التي تختزنها مدينة شيشاوة إقليميا وجهويا ووطنيا، فقرات تحتفي بالتراث المحلي، من خلال تنظيم عروض للفروسية بمشاركة “سربات” من داخل الإقليم وخارجه، ومشاركة مجموعات فولكلورية محلية على غرار أحواش وحمادة وتسكوين والحرارشة والغيطة.

كما تعرف فعاليات المهرجان مشاركة ألمع نجوم الأغنية المغربية، بروافدها الأمازيغية والحسانية والعربية، على غرار وليد الرحماني، وزهيرة الرباطية، وأوطالب المزوضي، وسعيدة شرف، إضافة إلى بدر أمير ومجموعة “أودادن”،



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى