مشاهير

رغم الانتقادات.. “مشيتي فيها” تحقق أزيد من 14 مليون مشاهدة

حققت القناة الثانية “دوزيم”، نسب مشاهدات “استثنائية” مع بداية شهر رمضان المبارك، بعدما بلغت حصة المشاهدة خلال وقت الذروة نسبة 55 في المائة.

وكشفت القناة الثانية في بلاغ لها ، أن عرضين من إنتاج القناة حققا بالفعل “أرقاما تاريخية” من حيث نسب المشاهدة، مؤكدة أن حلقة الكاميرا الخفية “مشيتي فيها”، التي تم تصويرها في محمية الحيوانات البرية في السنغال استقطبت 14.5 مليون مشاهد، في حين تابع 12.4 مليون مشاهد مسلسل “الكوبيراتيف”، الذي يروي الحياة اليومية للمرأة في تعاونية بالأطلس المتوسط .


فيما سجل المسلسل المغربي “السر المدفون”، الذي يبث يوميا على  الساعة الثامنة والنصف مساء، نسبة مشاهدة بلغت 7.3 مليون مشاهد، وبخصوص كبسولة الثقافة العامة “فين غادي”، التي ينشطها الفنانان الكوميديان “طاليس” و”باسو”، وتبث على  الساعة الثامنة و 20 دقيقة مساء، بلغ عدد متابعيها 9.4 مليون مشاهد.

بينما تابع 5.8 مليون مشاهد الكبسولة الكوميدية “ألو مي”، التي تعرض الحياة اليومية لفتى ووالدته “داخل الحجر الصحي “، ويؤديها الفنانان، إيكو ونزهة الركراكي.

ووفق البلاغ ذاته، فقد تابع  10.7 مليون مشاهد برنامج التضامن “تستاهلو كول خير”، الذي يتم بثه قبل الإفطار، ويقابل خلاله مقدمو البرنامج المغاربة المبادرين إلى العطاء والتضامن خلال هذه الأوقات الصعبة، مشيرا إلى أن البرنامج الديني اليومي “الدين والناس” تمت مشاهدته من قبل 7.9 مليون مشاهد، بينما تابع أكثر من خمسة ملايين شخص برنامج “سؤال حول فيروس كورونا”  الذي يقدمه صلاح الدين الغماري.

وأكدت القناة الثانية أن المسلسل المغربي “الإرث”، الذي يعرض على الساعة العاشرة و10 دقائق مساء حظي بمتابعة 5.9 مليون مشاهد، في حين استأثر المسلسل المغربي “الغريبة”، الذي يعرض  عند منتصف الليل، باهتمام أكثر من 4.1 مليون مشاهد، موضحة أن 7.1 مليون مغربي تابعوا حصة “الباروديا” الأسبوعية “الطوندونس” للفنان الكوميدي، حسن الفذ، والتي تبث كل يوم أحد على الساعة العاشرة والنصف مساء.

وشاهد 7 ملايين مشاهد المسلسل الأسبوعي “كورصة” لعبد الله فردوس، المبرمج للبث على الساعة الحادية عشرة مساء.

وذكرت القناة الثانية في البلاغ، أن القنوات المغربية العمومية (الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، والقناة الثانية) تستأثر بأكثر من 75 في المائة من الجمهور خلال وقت الذروة، مما يدل على تفضيل المغاربة للمنتوج الوطني على نطاق واسع، مشيرة إلى أن النسبة المتبقية، ما يعادل 25 في المائة، تتوزع بين جميع القنوات الفضائية الأخرى، وهي حوالي أكثر من 1000 قناة.

وأضاف البلاغ أن القناة الثانية، من خلال برمجة ترتكز على المنتوج والمواهب الوطنية، تقدم ضمن شبكتها الرمضانية ما لا يقل عن أربع مسلسلات مغربية يومية جديدة، ومسلسلان أسبوعيان، والعديد من الأفلام التلفزيونية، وكبسولات فكاهية، وكبسولات الثقافة العامة، علاوة على أكثر من عشرين كبسولة يومية للتوعية والتضامن في ظل انتشار فيروس كورونا “.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى