مشاهير

رد فعل أليكس رودريغيز على زواج حبيبته السابقة جنيفر لوبيز

بينما كانت تحتفل النجمة الأميركية، جنيفر لوبيز بزفافها إلى النجم الأميركي، بن أفليك، في إحدى كنائس لاس فيغاس، كان أليكس رودريغيز، خطيب جنيفر السابق، يستمتع بوقته في “مكان غير معروف”، ويطلب من متابعيه تخمين المكان الذي كان فيه.

ويبدو أن لاعب البيسبول السابق الشهير لم يكن معارضاً لأمر زفاف خطيبته السابقة، التي قدم لها خاتم الخطوبة عام 2019، بل إنه كان سعيداً جداً لأنها حققت حلمها بالزواج من أفليك.

وموقف رودريغيز هذا لا يقل شبهاً عن موقف الممثلة الأميركية، جنيفر غارنر طليقة بن أفليك، التي كانت بعيدةً عن الأحداث، وتستمتع بوقتها بهدوءٍ بعيداً عن المدينة، حيث وثقت، في مجموعة من الصور رحلتها التي قامت بها في مكان مثالي بعيد عن مدينة لاس فيغاس، إذ قضت عطلة نهاية الأسبوع في بحيرة تاهو بكاليفورنيا.

يُذكر أن لوبيز وأفليك كانا قد توجا علاقتهما بالزواج في حفل زفاف صغير وبسيط، في عطلة نهاية الأسبوع، عندما عقدا قرانهما في كنيسة صغيرة بلاس فيغاس في وقت متأخر من مساء يوم السبت، وأعلنت عن ذلك جنيفر لوبيز، في رسالةٍ لها عبر موقعها.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى