مشاهير

ديميت أوزديمير ترد على شائعات وجود علاقة عاطفية تجمعها بمخرج “اسمي فرح”

بعد تداول أخبار ضجت بها مواقع الصحافة التركية، حول ترك ديميت أوزديمير  منزل الزوجية على خلفية وجود شجار بينها وبين زوجها أوزهان كوتش Oguzhan Koc، وفي الوقت نفسه انتشرت شائعات حول وجود علاقة عاطفية تجمع ديميت بمخرج مسلسلها “اسمي فرح” والذي يتم عرضه الفترة الحالية ويشاركها بطولته إنجين أكيوريك. 

خرجت ديميت عن صمتها وردت على تلك الأخبار المتداولة ببيان نشرته عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي تتوعد فيه الصحفية التي نشرت تلك الشائعات قائلة فيما معناه: “هل من السهل أن تضع الناس في موضع اشتباه، أنه انعدام لوجود الضمير، وهذا الفعل مخجل، نحن الشعب نمر في أوقات صعبة علينا جميعاً، يجب أن لا ننسى ما حصل ويجب أن نتضامن لأجل المستقبل، وأنا خجولة من هذا البيان بعد الإساءة التي نتعرض لها أنا وزميلاتي الممثلات المتزوجات“.


وتابعت، أنها لن تسمح بهذه الفعلة والاتهامات وسوف تحاسب كل من وضعها هي وصديقاتها الفنانات موضع الاتهام.. وسوف تحارب كل شخص ينشر أخبار غير صحيحة عن طريق القانون، وختمت “لقد طفح الكيل”.

جاء هذا البيان ردًا من ديميت بعد أن استفزها مقال الصحفية بيرسين، والذي كشفت فيه تفاصيل علاقة تجمع فنانة تركية مع مخرج مسلسلها الذي يعرض حاليًا، مُشيرة إلى أن النجمة التركية قامت بخيانة زوجها، وتم ضبطها في وضع غير أخلاقي مع مخرج مسلسلها داخل أحد كرفانات التصوير، وأن هذه الفنانة تحدثت لعدد من صديقاتها المقربات في مؤخراً عن وجود خلافات مع زوجها.

في سياق متصل لم تكشف الصحفية بيرسين عن الأسماء، وإنما كان هدفها من نشر الخبر هو إيصال رسالة لهما بأن الجميع يعلم عن علاقتهما حتى يفكران بالأمر من أجل المحافظة على حياتهما الزوجية. 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




الثقافة المغربية تستهوي بلقيس فتحي

زر الذهاب إلى الأعلى