مشاهير

حقيقة الحكم على الدكتور التازي وزوجته بـ 50 سنة سجنًا نافذا

أثار خبر الحكم على الدكتور، الحسن التازي وزوجته بـ 50 سنة سجنًا نافذًا، عقب متابعتهما قبل أشهر في قضايا تخص النصب والاتجار في البشر، جدلا واسعا عبر منصات التواصل الإجتماعية.

ونفى مصدر أمني حصريا لمجلة “غالية”، الأخبار الرائجة جملة وتفصيلا، مؤكدا أن جلسة النطق بالحكم لم تحن بعد.


حصري.. موعد احتفال فاطمة الزهراء لحرش بزفافها

وراجت قبل ذلك، أنباء تفيد بانتحار الدكتور المغربي، الحسن التازي، داخل أسوار سجن عكاشة، بمدينة الدارالبيضاء، عقب متابعته قبل أشهر في قضايا تخص النصب والاتجار في البشر.

مصدر موثوق كان قد كشف حصريا لمجلة “غالية”، أن هذا الخبر الذي تم تداوله منذ ليلة أمس، عبر منصات التواصل، غير صحيح، ومجرد إشاعة متداولة لا تمت للواقع والحقيقة بصلة.

واعتقل الدكتور التازي صاحب مصحة شهيرة وزوجته، وهي مسؤولة مالية بالمصحة، بالإضافة إلى ممرضة تعمل بالمصحة السالفة الذكر، وشقيقه مسؤول إداري بالمصحة نفسها، ووسيطة تعمل مساعدة اجتماعية، فضلا عن وثلاث مستخدمات بالمصحة توبعن في حالة سراح.

ويواجه حسن التازي ومن معه تهما ثقيلة تصل عقوبتها إلى 30 سنة سجنا، ويتضمن صك اتهام الدكتور التازي، ارتكابه جناية الاتجار بالبشر باستدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال للقيام بأعمال إجرامية من نصب واحتيال على المتبرعين بحسن نية، وذلك بواسطة عصابة إجرامية وعن طريق التعدد والاعتياد وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة يعانون من المرض.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى