مشاهير

ترافيس سكوت يعلق على جدل منع حفله بمصر

حرص مغني الراب الأميركي، ترافيس سكوت على توجيه رسالة إلى المصريين بعد جدل حفله الذي سيقام في 28 يوليوز الحالي، وتوجيه الاتهامات له بأنه يمارس طقوسًا غريبة في أغانيه، ويدعم الماسونية وبأنه أحد عبدة الشياطين.

وسخر سكوت من الاتهامات الموجهة لها وقال في بيان له: “ليست لدي أي طقوس (غريبة غير لائقة)، إنما هي مجرد احتفالات أقدمها رفقة جمهوري، وأقمت في أبريل (نيسان) الماضي، حفلاً في المملكة العربية السعودية، حضره ما يقرب من 70 ألف شخص، ولم تكن هناك أي مشكلة”.


كما نفى فكرة “إلحاده وعبادته للشيطان” قائلاً “أنا من ولاية هيوستن، وهي ولاية لها عادات وتقاليد في احترام فكرة الأسرة، فأنا من أسرة متدينة وتواظب على حضور الصلوات في الكنيسة، كما أني لا أنكر أن في إحدى حفلاتي وقع بها مأساة عام 2021؛ لكن بعدها قدمت مئات الحفلات من دون أن تحدث أي حادثة واحدة”.

وأضاف “لم أقدم طيلة مسيرتي الفنية أي أغنية تحمل إهانة لأي شعب في العالم”، مشدداً على “احترامه الكامل للشعب المصري الذي يكن له كل الاحترام والتقدير”.

وأعرب سكوت عن حبه واعتزازه الشديدين بالحضارة المصرية، قائلاً: “أنا من أشد المحبين والمعجبين بالحضارة المصرية، وحينما قررت أن أعود لتقديم ألبوماتي الغنائية، اخترت الأهرامات في مصر؛ لكي تكون موقع إطلاق ألبومي الجديد، لأنها تعني لي الكثير”، وتابع: “أعمل منذ شهور بالإعداد من أجل تلك الحفلة ومن أجل الحصول على تصريحها”

وناشد سكوت في نهاية بيانه السلطات المصرية بـ “السماح لمعداته لدخول موقع الحفل”، مؤكداً: “إن لن تدخل معداتنا، مساء الخميس، موقع الحفل فلن نتمكن من إقامته… أرجوكم لا تدعو انتشار (المعلومات الكاذبة) تعرقل هذا الحدث الذي سيجلب الاهتمام الإيجابي لمصر واقتصادها وكنوزها”.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




رجوى الساهلي تحكي قصة غريبة مع “الجن”

زر الذهاب إلى الأعلى