مشاهير

تامر حسني يروي كواليس دعم ابنتيه له

ط

بعد أن كان يحرص على عدم ظهور أبنائه معه عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويحاول إبعادهم عن الأنظار؛ حفاظاً على خصوصيتهم، تغيرت وجهة نظر الفنان المصري، تامر حسني، وبات أكثر ظهوراً معهم، حتى إنه بدأ يشاركهم الغناء على المسرح، حيث يوجدون معه لحضور حفلاته.

ومن بين تلك الحفلات، التي كان أبناء النجم المصري حاضرين فيها، تلك التي أقامها لنادي الميريا بإسبانيا، والتي على ما يبدو حصل فيها موقفٌ أثار مشاعر تامر حسني، الأمر الذي دفعه لكتابة تدوينةٍ عن ذلك الموقف؛ ليروي كواليس ما حدث.

وفي التفاصيل، التي كتبها النجم المصري في تدوينته تلك، إن ابنتيه كانتا السبب في أن يتخطى خوفه وقلقه، وأن يقدم حفلاً استثنائياً أمام الجمهور بإسبانيا، والذي يقابله لأول مرة.

وقال تامر في تدوينته، التي أرفقها بصورةٍ جمعته بابنتيه “تاليه، وأمايا”: “مش عارف أنسى لحظة لما شافوني خايف عشان أول مرة أواجه جمهور إسباني بالكامل، ومكنتش عارف إزاي هيستقبلوني؛ فكان باين عليا التوتر ففضلوا جانبي طول الوقت وبيدعولي وبيقولولي متخافش يا بابا”، مشيراً إلى أن دعاء ودعم الفتاتين في تلك اللحظات كانا سبب تفاؤله، وأن المفاجأة كانت استقبال الجمهور الإسباني له بحفاوة.

أما عن ابنه آدم، فأوضح صاحب “خليك فولاذي” أن طفله كان موجوداً معهم أيضاً في الكواليس إلا أنه كان نائماً بسبب تأخر الوقت، مختتماً تدوينته بوصفه لهما بـ”فرحة عمره”.



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى