مشاهير

بعد صدور “les 3M”.. سعد الشرايبي يحكي قصة الفليم وغايته الإنسانية

قال المخرج سعد الشرايبي في حوار له مع “لو سيت أنفو”، إن الممثلين المغاربة لا يتقنون اللغة الفرنسية، وهذا مادفعه إلى اختيار ممثل فرنسي، من أجل لعب دور البطولة، بفيلمه الأخير “LES 3M”، مشيرا إلى أنه استغرق حوالي سنة ونصف، وهو يبحث عن ممثل مغربي، يتقن اللغة الفرنسية بتلقائية وسلاسة، غير أنه لم يعثر على الشخص المناسب.

وفي نبذة عن فيلمه الجديد، أكد الشرايبي أن الفيلم، يسلط أساسا الضوء على مفهوم “الصداقة” بين ثلاث أصدقاء، ازدادوا بنفس المدينة وفي نفس التاريخ، وينتمون لديانات مختلفة، لم تؤثر على حب التعايش بينهم، سينفصلون لمدة طويلة ثم سيلتقون في ظروف مختلفة.


وعن الكلفة المالية للفيلم، قال المخرج المذكور أنها جد باهضة، خاصة وأن أحداث الفيلم تدور في الستينيات و السبعينات، ما تطلب من الفريق حوالي سنتان من البحث عن ديكور ذو مصداقية وملائم لكل حقبة.

وبخصوص صدور فيلم”كمبوديا” و “les 3M” في نفس الفترة، صرح الشرايبي أن غنى السينما المغربية، يتمثل في تعددية المواضيع ونوعية الأفلام، مشيرا إلى أن الجمهور المغربي ينقسم إلى فئات لها ميولات متنوعة.

وأضاف المخرج سعد، أن السينما المغربية على مايرام، وأنها باتت تنتج أكثر من أربعين فيلم في السنة، بهدف خلق فضاء للمتفرج المغربي من أجل الترفيه عنه، خاصة وأنه مر بيوم عملي عصيب.

من جهة أخرى، أعرب المخرج سعد الشرايبي، عن إعجابه بالممثلة فاطمة الزهراء بناصر، مؤكدا على أنها تتقن أدوارها بحرفية عالية، وأنها تفوقت في جميع أعمالها.

 

 

 

 

 

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى