مشاهير

بريتني سبيرز تواجه قضية تشهير من والدها

لا تزال أصداء قضية التشهير التي رفعها جوني ديب ضد زوجته السابقة، آمبر هيرد تتصدر اهتمام الرأي العام ومحركات البحث، حتى بدت قضية تشهير جديدة تتصدر المشهد في المحاكم الأمريكية.

وقدم جيمي سبيرز، والد المغنية الأمريكية، بريتني سبيرز، وثائق للمحكمة تزعم أن المغنية شنت حملة تشهير ضده على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي الوثائق، طالب جيمي بأن تجلس مغنية “Toxic” للحصول على شهادة بتهمة تشويه سمعته على إنستغرام وفي مذكراتها القادمة.

ووفقا للوثائق القانونية، صاغ أليكس وينغارتن، محامي جيمي أن بريتني تواصل نشر منشورات عامة على وسائل التواصل الاجتماعي تحتوي على مزاعم تحريضية مثيرة حول مسائل وقائعية مختلفة ويطلب منها تقديم الإفادة أيضاً.

ويريد والد المغنية المتزوجة حديثا البالغة من العمر 40 عاماً أن تتحدث تحت القسم حول الأقوال التي أدلى بها محاميها، “ماثيو روزنغارت”، في ملفات المحكمة العامة وكلماتها الخاصة في شهادتها في 23 يونيو 2021 و 14 يوليو 2021، والتي تتمحور حول مزاعم “بريتني” بأن والدها أساء استخدام لوائح الوصاية الخاصة بها.

 



انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية


زر الذهاب إلى الأعلى