مشاهير

الموت يخطف فنانة عربية شهيرة

توفيت مساء يوم أمس الأربعاء المطربة السورية الكبيرة ميادة بسيليس، عن عمر ناهز 54، وذلك بعد صراع مع مرض السرطان.

ولدت ميادة بسيليس بحلب عام 1967، وبدأت مشوارها الغنائي في سن التاسعة عبر إذاعة حلب، كما جاءت الأولى عقب مشاركتها في برنامج للهواة، بعدها توالت مشاركات ميادة بالمهرجانات والإذاعات المحلية، كما توالى حصدها للجوائز والألقاب التي أشادت بجمالية صوتها وبراعتها في الأداء.


عام 1986 أصدرت ميادة بسيليس أولى ألبوماتها بعنوان “يا قاتلي بالهجر”، وهي أغنية من الفلكلور السوري القديم، لتتبعها أغنية منفردة باسم “كذبك حلو”، اعتبرت بمثابة جواز سفر لها نحو عالم الشهرة.

كما خولت لها انتزاع الجائزة الذهبية من مهرجان القاهرة وجائزة الأورنينا، كأفضل أداء وحضور مسرحي في مهرجان الأغنية السورية الرابع عام 1998.

وتميزت الفنانة الراحلة بصوتها العذب الذي شبههه البعض بصوت الفنانة اللبنانية فيروز، مما جعلهم يطلقون عليها لقب” فيروز حلب”، ظلت وفية للهجتها السورية وفي ذات الوقت محافظة على شكل الأغنية العربية الأصيلة، لكن هذا لم يمنعها من تجديد العديد من أغاني التراث والفولكلور.

غابت ميادة بسيليس عن الساحة الفنية لبعض الوقت واقتصرت مشاركاتها على بعض المهرجانات والحفلات بسبب انشغالاتها العائلية وتفرغها لبيتها وأولادها، لتعود عام 2010 بألبوم اختارت له اسم “إلى أمي وأرضي” الذي ضم 13 أغنية من أبرزها أغنية”أطهر قلب”،” يا يمة”، “ستي يا ستي”، وأغنية يا”حنينة” التي تم تتويجها بدرع تذكاري من مهرجان عمان.

لميادة العديد من الأغاني المنفردة الناجحة وأكثر من 10 البومات، ويبقى البوم “انت بقلبي” الذي صدر سنة 2016 هو الألبوم الأخير لميادة، والذي ضم مجموعة من الأغاني التي تباينت من حيث الموضوع والشكل واشتركت في تيمة الحزن الذي لونها نظرا للأوضاع التي تعيشها سوريا.

اشتهرت ميادة بسيلس بتقديمها للأغاني الحديثة ذات الايقاع السريع، و تميزت بلونها الرومنسي والهادئ، كما حصدت العديد من الجوائز خلال مشوارها الفني من بينها: الجائزة الأولى في مهرجان الموسيقى العربية في الدار البيضاء عن أغنية “يا رجائي”،جائزة الأورنينا الذهبية في مهرجان الأغنية السورية في أكثر من عام، الجائزة الذهبية كأفضل أغنية مصورة في مهرجان البحرين عن أغنيتها “هوى تاني”، و أيضا جائزة أفضل لحن حديث عن أغنية “خليني على قدي” في مهرجان الأغنية السورية السابع.

وبالرغم من أن مسيرتها الفنية امتدت قرابة ربع قرن، إلا أن شهرتها في الوطن العربي ظلت لصيقة بأدائها للعديد من أغنيات شارات المسلسلات السورية، أهمها : مسلسل “إخوة التراب”، “بنات العيلة”،”موعد مع المطر”، “نساء صغيرات” و مسلسل ” أيام لا تنسى”.

خاضت ميادة بسيلس تجربة جديدة تتمثل في الغناء الغربي المترجم إلى اللغة العربية، كأغنية “Titanic” و “I always love you ” .

تشاركت ميادة بسيلس أحلامها، حياتها الشخصية وأيضا المهنية مع زوجها الملحن والمؤلف الموسيقي سمير كويفاتي الذي أشرف على تلحين معظم أعمالها، لديهما ثلاث بنات يهوين العزف على الآلات الموسيقية ، كما تميزت أحداهن وهي نور كويفاتي في أداء أغاني الأطفال التي كانت تقام على هامش مهرجان الأغنية السورية.

 


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى