مشاهير

العلالي يندد بجريمة قتل الجزائر لشابين مغربيين -صورة

ندد الإعلامي رشيد العلالي بالجريمة الشنعاء، التي راح ضحيتها الشابان المغربيان “بلال قيسي” و”عبد العالي مشوار”، عقب إطلاق النار عليهما من قبل خفر السواحل الجزائرية بعرض البحر.

ودون العلالي عبر أحدث منشور له بحسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام “قال الحسن الثاني رحمه الله: “نريد أن يعرف العالم مع من حشرنا الله في الجوار”، فعلا.. ما قام به جار السوء في حق أبنائنا هي جريمة بشعة لا يجب أن تمر مرور الكرام، فما يصلنا من أذية وحقد من هذا النظام المتحجر البئيس يجعلنا ندرك أن الكابرانات لا يعرفون إلا لغة العنف”.


وتابع  قائلا “يجب علينا أن نندد بهذا العمل الإجرامي الذي يتنافى مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، أتمنى أن يتحرك مغاربة العالم من خلال المنضمات الحقوقية الدولية لشجب هذا الحادث المأساوي، الذي راح ضحيته أشخاص أبرياء لا ذنب لهم سوى أنهم ظلو طريقهم ..”.

واسترسل قائلا “يجب أن نسمع صوتنا للعالم، كل من موقعه لكي يعرف الجميع خبث و مكر دولة يحكمها كلاب ضالة لا تتوانى عن إلحاق الأذى بالمغرب كلما أتيحت لهم الفرصة”.

وختم العلالي تدوينته قائلا “رحم الله إخواننا اللهم ارزق ذويهم الصبر و السلوان”، أتبعها بهاشتاغ “العدالة لضحايا الكابرانات” و”جريمة السعيدية”.

جدير بالذكر أن جريمة قتل الشابان المغربيان المقيميان بفرنسا، “بلال قيسي” و”عبد العالي مشوار”، بدم بارد على يد خفر السواحل الجزائرية عقب دخولهما المجال البحري الجزائري بالغلط على متن درجات ال”جيت سكي”، بعد حلول الظلام، قد خلف موجة حزن كبيرة في صفوف المغاربة، الذين استنكروا ردة فعل الجزائر إزاء الشباب العزل التائهين وسط البحر، واختيارها إزهاق أرواحهم عوض إرشادهم الطريق ومساعدتهم على خروج مجالها البحري، أو حتى إلقاء قبضها عليهم ومتابعتهم وفق القوانين الدولية الجاري بها العمل.

يشار إلى أن جثمان الراحل بلال قيسي قد وري الثرى، يوم أمس الخميس، بمسقط رأسه بجماعو بني درار الحدودية، في الوقت الذي لا زالت فيه  أسرة الشاب عبد العالي مشوار تناشد السلطات المغربية التدخل من أجل تسلم جثة ابنها ، العالقة بالجزائر.

من جهة أخرى، ألقت السلطات الجزائرية القبض على شاب ثالث كان رفقة الشباب الهالكين على متن درجات ال”جيت سكي”، وهو الشاب الذي تعرض لإصابة يجهل مدى خطورتها، والذي حكم عليه فورا ب 18 شهرا نافذا، وفق ما ذكره شقيق الهالك بلال قيسي، في تصريح خص به وسائل الإعلام المحلية، بعد نجاته  من جريمة السعيدية.

 

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par Rachid Allali (@allalirachid)


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




حصريا.. ثنائيات “غير متوقعة” في موازين

زر الذهاب إلى الأعلى