مشاهير

اتهام كايلي جينر بسرقة اسم ابنها حديث الولادة.. تفاصيل غريبة

اتهمت تامي هيمبرو، وهي مختصة اجتماعية أسترالية، كايلي جينر بسرقة الاسم الأول لابنها وولف -البالغ من العمر 6 سنوات- ومنحه لولدها حديث الولادة، من مغني الراب، ترافيس سكوت، وهو ما أثار غضب متابعي تامي هيمبرو، على وسائل التواصل الاجتماعية.

وتم اتهام كايلي جينر بأنه من غير اللائق سرقة اسم طفل من شخص آخر، بغض النظر عما إذا كان الطفل قد وُلد بالفعل، أو أنه سيولد قريبًا، وأضاف أخرون: “لقد رأينا خلافات بين العديد من العائلات بسبب سرقة الاسم، ودمر هذا الموضوع الكثير من الصداقات تمامًا”.


وفي السياق نفسه، أفاد أحد المختصين القانونيين أن تهمة سرقة الاسم ليست قابلة لاتخاذ إجراء قانوني، موضحًا: “لا يمكن لشخص امتلاك حقوق ملكية أو الاحتفاظ بالحقوق الحصرية لاسم، ما لم يكن مسجلاً بعلامة تجارية ويستخدم لأغراض تجارية”، مشيرا إلى أن القانون ينطبق حتى على عائلة كارداشيان الشهيرة، لذلك يمكن لأحد الوالدين أن يتفاخر باسم أطفاله، لكن لا يمكن أن يصبح الاسم حكرًا على أحد، وأشار إلى أن الأزمة العاطفية التي تسببها سرقة أسماء الأطفال تنبع من ثقافة “التفرد” التي سادت في عصر السوشيال ميديا.

الجدير بالذكر أنه بعد أقل من أسبوع، من إعلانها ولادة طفلها الثاني في فبراير الماضي، كشفت كايلي جينر عن اسم ابنها حديث الولادة من مغني الراب، ترافيس سكوت، وتأتي تلك الأخبار من كايلي جينر بعد إثارة الكثير من التكهنات حول جنس المولود، حيث كشفت كايلي عن الاسم عبر ستوري حسابها بـ إنستجرام، وكتبت “وولف ويبستر – Wolf Webster”، حيث أن اسم ترافيس سكوت الحقيقي هو جاك ويبستر، واسم الطفل مشتق من أصل ألماني لاسم صبي يعني “ذئب متجول”، وهو اسم شائع إلى حد ما في اللغة الألمانية.


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




موس ماهر لـ”غالية”: “طالبت يوتيوب بحذف أغنية بلقيس الجديدة”

زر الذهاب إلى الأعلى