مشاهير

إعلامي لبناني يهاجم سعد لمجرد

أثار الإعلامي اللبناني، هشام حداد، غضب عدد من محبي سعد لمجرد، وذلك بسبب الطريقة التي تحدث بها عن النجم المغربي خلال حلقة برنامجه ” المزح نصو جد”، الذي استضاف من خلاله الفنانة اللبنانية، فرح شريم.

وتعود تفاصيل الواقعة إلى السؤال الذي طرحه هشام حداد على ضيفته فرح شريم، والتي استفسرها عن ردة فعلها لو كانت مكان الفنانة، إليسا وعرض عليها عمل ديو رفقة الفنان سعد لمجرد، ليخيرها بين الموافقة على عمل ديو مع فنان متهم بالاغتصاب أورفض وضع اسمها إلى جانب فنان له قضايا عنف ضد النساء.


وأجابت الفنانة الشابة “برفض هيدي الشغلة، بس الفنان سعد لمجرد أنا كثير بحبو وبحب أغانيه”، ليقاطعها قائلا ” ما عم نحكي عن أغانيه وحبك إلو ، انتي عارفة الزلمة محبوس اليوم”، لتجيبه “الله يفرجها”، ليرد ” الله يفرجها على إليسا بعتقد”، لتعقب قائلة “لا الله يفرجها عنو”، ليستفسر من جديد “بس هو اتبثت عليه التهمة كيف الله يفرجها عنو؟ “، لتجيب متفاجئة “اه!  اثبت عليه التهمة ؟ أنا ما معي خبر”، ليقاطعها من جديد أاكيد ما انحبس انو على قيد التحقيق  انحبس 7 سنين؟ لتتمسك برأيها وترد عليه قائلة “الله لا يعلق حدا بولاد الحرام”.

جدير بالذكر أن عددا من المعلقين قد أشادوا برد الفنانة اللبنانية وهاجمو الإعلامي اللبناني، عقب تداول المقطع السالف الذكر عبر بعض الصفحات المغربية الخاصة بأخبار اللافن والمشاهير عبر تطبيق الأنستغرام، ومن أبرز التعليقات التي جاءت في هذا الإطار :”هي كتدافع على سعد وهو باغيها تعيرو بزز”، “ماشي أول مرة كايهاجم المغاربة فالبرنامج ديالو،واحد الحلقة جاب رحمة رياض و بدا يقولها نورة فتحي بغات تبان هي الواعرة وضرب على منال وبلقيس في الاغنية ديال المونديال وبدا يحرشها عليها، المهم صحفي مستفز بزااااف”، “عطاتوا القاصح و ماطاحتش ليه في الفخ لي بغا هو انها تبدا تهاجم سعد تبارك الله عليها ماقالت حتى عيب اما هو باين السم كيتقطر منو”، “مين قالك ان تهمة اتبث عليه ، اعلامي اخر زمن. مو عارف حتى قضية شو هي .. خلاص طلعتوا لينا في راسنا بكلمة اغنتصاب سيد لم تثبت عليه تهمة راه في سجن ظلم”، “اجيو نسينياليواه هه باش يعرف شكون المغاربة”، “بغى يشعل الفتنة و يخرج منها العيب بزز عليها لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم”، “للي كيجي عندو كيجبدلو سعد المجرد واحل ليه هذ المسموم الله يفك اسره ياربي”، “كنت غندعي فيك ولكن جيتي فهاد الشهر المبارك مقدرتش مي غادي نقولك حسبنا الله ونعم الوكيل”، “سم كيقطر”، “السيدة هضرات زوين ومنطقي والمذيع حامض بغاها تضهر خايب على سعد صحة لا حول ولا قوة الا بالله”، “هادا ديما ضد سعد”.

وفي الوقت الذي اختار البعض الآخر التنمر على الإعلامي اللبناني والسخرية من طريقته في محاولة التأثير على رأي ضيفته والاصرار على محاولة اقناعها وتغيير رأيها، وأيضا السخرية منه لعدم إلمامه بقضية سعد، الذي صرح أنه محكوم ب 7 سنوات، طالب آخرون  الانتقام منه وذلك من خلال شن حملة تبليغ “سينيال” لحسابه على الأنستغرام.

من جهة أخرى ،خرجت صديقة سعد لمجرد، مصممة المجوهرات المغربية مريم لبيض، عن صمتها، ودافعت من جديد عن براءة الفنان المغربي وذلك عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي بموقع تبادل الصور والفيديوهات أنستغرام.

وجاء في تدوينة طويلة لمريم لبيض التي يعتقد أنها وجهتها للإعلامي اللبناني الذي هاجم لمجرد في برنامجه”يعز علي أن استمع إلى أكاذيب وافتراءات بموضوع محاكمة صديقي سعد لمجرد كذب يقشعر له البدن”.

وتابعت “سعد لم يعترف أبدا باغتصاب هذه الفتاة، ولن يعترف بذنب لم يقترفه، فكفى كذبا اتقوا الله وقولوا خيرا أو اصمتوا فكم من شخص ومغربي بالتحديد انحكم في فرنسا وطلع من الحبس بريئا هل أذكركم بعمر الرداد؟ أو فريد الحيري؟ قادر الزماني؟ ابراهيم الجابري… وغيرهم كثيرون”.

واسترسلت قائلة “نحن لن نستسلم سعد لن يستسلم حتى نتبث براءته من تهة الاغتصاب لان اغتصابا لم يكن وهذا ماتبث في تقرير الطب الشرعي الفرنسي بوضوح الطبيب الشرعي الفرنسي المعين من طرف السلطات الفرنسية نفى وجود أي حمض نووي لسعد فاصمتوا وقولوا اللهم لا شماتة فالظلم من أقبح الكبائر”.

وأضافت “يقول الله “ياعبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا”.

ثم عادت صديقة لمجرد بستوري لاحقة، جاء فيها “لكل الشامتين، المنافقين، أصحاب النفوس الرديئة الذين يستغلون ذكر اسم سعد لمجرد في برامجهم ويستهزئون بوضعه بالمغربي تنقول ليكم دابا يطوال ويعجبكم”.

 

Voir cette publication sur Instagram

 

Une publication partagée par @alhokouma_eg


whatsapp تابعوا آخر أخبار الموضة والجمال عبر واتساب


انضم إلينا واحصل على نشراتنا الإخبارية




“غالية” تكشف حقيقة تصوير جزء ثان من “بين القصور”

زر الذهاب إلى الأعلى